شاهد: “بحر غزة” منفذ أهلها الوحيد للهرب من الحر الخانق

يمثل البحر في غزة الملجأ الوحيد للعائلات للهرب من الحر الخانق ودرجات الحرارة المرتفعة خاصة مع الانقطاع المتكرر للكهرباء لفترات طويلة التي تتراوح ما بين 8 إلى 12 ساعة في اليوم.

وتبدأ العائلات في التوافد على الشاطئ قبل غروب الشمس للبدء في تجهيز مائدة الافطار بينما يلهو الأطفال في مياه البحر.

وحسب تقديرات الأمم المتحدة لا تحصل غزة سوى على نصف ما تحتاجه من كهرباء والذي يقدر بـ470 ميجا وات.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة