تركيا تنفي إطلاقها النار على لاجئين سوريين

لاجئون سوريون في تركيا /أرشيفية

نفت وزارة  الخارجية التركية صحة تقارير تحدثت عن إطلاق قوات حرس الحدود التركية النار على لاجئين سوريين أثناء محاولتهم عبور الحدود من سورية باتجاه تركيا.

وقالت الخارجية التركية في بيانها إن هذه التقارير خاطئة مشيرة إلى أن عمل قوات حرس الحدود منصب في إطار القانون على مكافحة المهربين والإرهابيين المحتملين دون أن تذكر مزيدا من التفاصيل.

كان المرصد السوري لحقوق الإنسان ذكر في وقت سابق من اليوم الأحد أن عناصر من الأمن التركي قتلت ثمانية مدنيين بينهم أربعة أطفال وامرأتان أثناء محاولتهم عبور الحدود من بلدهم الذي تمزقه الحرب، كما تحدث المرصد عن وقوع إصابات لثمانية أشخاص آخرين حالة بعضهم خطيرة.     

ووقع ذلك الحادث ليل السبت في إدلب شمال غربي سورية قرب الحدود مع تركيا، بحسب المرصد وهو جماعة حقوقية سورية معارضة تتخذ من المملكة المتحدة مقرا لها.

من جانبه، ذكر موقع “أورينت نيوز” الإخبار السوري المعارض أن الحادث أسفر عن مقتل 11 شخصا، ولم يتسن تدقيق البيانات الصادرة عن الموقع أو عن المرصد من جهة مستقلة.       

ووفقا لمنظمة هيومان رايتس ووتش فإن تركيا أبقت على حدودها مع سورية مغلقة منذ آب/أغسطس 2015 ما جعل اللاجئين السوريين غير قادرين على الدخول بطريقة مشروعة إلى تركيا.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة