فاطمة المهدي تكتب: الكبسولة الزوجية (10)

فاطمة المهدي ـ استشارية تربوية مصرية

الاسطورة بتقول :
بعد يوم مرهق وطويل بين الصحون تارة وبين شغب الابناء وصراخهم تارة وقفت أخيرا لتعد طعام الغذاء، وضعت سماعات الأذن لتتسلى بشيء  يشغلها وينسيها آلام ظهرها وقدميها.. وخلال دقائق معدودة عاد الزوج من عمله فقابلته بابتسامتها المعهودة لكنه رد التحية بكلمات وقعت عليها كالصاعقة :
ايه منظر الخدامين ده ؟
هاه؟
 بقولك إيه منظر الخدامين ده
خدامين…ده اللى ربنا قدرك عليه !!
وهو ده منظر تقابلى بيه جوزك
طب ليه مش بتتكلم أما بكون (متزوقه) ولابسه شيك
عشان ده الطبيعى .. ليه أعلق على حاجه عاديه وهى أصلا من واجبك ؟
الكبسولة بتقول :
أنا جييت
حمدا لله ع السلامة يا حبيبي
الله.. أمال فين الفستان الفوشيا بتاع إمبارح ..ده كان يجنن عليكى
بجد ..معلش بقى أنا مبهدله النهارده بسبب التنضيف والولاد
ولا يهمك يا حبيبتى انا بحبك فى كل حالاتك .. أساعدك في إيه لحد ما تاخدى دش وتغيرى.

المصدر : الجزيرة مباشر

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة