المعارضة تقترح دخول دول (5 + 1) لحل الأزمة السورية

أنس العبدة رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية

اقترح رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية أنس العبدة، تشكيل آلية تضم الولايات المتحدة وروسيا والصين وبريطانيا وفرنسا وألمانيا لحل الأزمة السورية، مشيرًا أن تلك الآلية حققت نتائج في أزمة برنامج إيران النووي.

وأضاف، في تصريح صحفي  عقب الاجتماع التشاوري الرابع الذي عقده، اليوم الخميس، مع حسن عبد العظيم رئيس هيئة التنسيق الوطني (المعارضة السورية في الداخل) بإشراف الاتحاد الأوربي في بروكسل. أضاف، “أنهم ينتظرون ردًا أوربياً على المقترح المذكور، مشيرًا إلى أن تلك الآلية “ستحول دون احتكار الولايات المتحدة وروسيا للحل في سوريا”، على حد قوله.

وأشار إلى أن وزراء خارجية الدول الأعضاء في الاتحاد الأوربي، “باتوا على قناعة بضرورة لعب دور فعال في الأزمة السورية”، مضيفًا “كل دول أوربا تأثرت من هذه الأزمة، وكما هو معروف فإن استقرار منطقة الشرق الأوسط مرتبط باستقرار سوريا”.

وناشد العبدة الاتحاد الأوربي للعب دور أكبر في دفع العملية السياسية التي تهدف لتحقيق انتقال سياسي في بلاده، لافتاً إلى أن دور الاتحاد في الأزمة السورية “مقتصر على المساعدات الإنسانية”.

وأوضح، رئيس الائتلاف السوري، أن الأيام العشرة الأولى من رمضان شهدت مقتل 513 مدنيًا في سوريا، بينهم 57 امرأة، و60% من الباقي أطفال، في حين أن 14 منشأة حيوية مهمة كالمشافي والأفران، جرى قصفها، فيما ارتفع عدد المناطق المحاصرة إلى 50، بينما لم يرفع الحصار عن أية منطقة ولم يُطلق سراح أي معتقل.

من جهته، قال حسن عبد العظيم، رئيس هيئة التنسيق الوطني خلال مؤتمر صحفي مشترك، عقب انتهاء الاجتماع التشاوري إنه “بات من واجبنا استكمال الجهود المشتركة بين الهيئة والائتلاف الوطني في توحيد جهود المعارضة، في ظل فشل كافة الجهود الدولية في إيجاد حل للأزمة السورية وما نتج عن هذا الفشل، من نزوح وهجرة وتشتيت للشعب السوري ومخاطر الانقسام.

وأضاف عبد العظيم أن “الاجتماع وضع أسسًا لتوحيد كافة أطياف المعارضة السورية ورؤيتها الموحدة في إطار مشروع وطني يضمن وحدة سوريا واستقلالها كأساس لإنجاح العملية السياسية”.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة