إسرائيل تخطط لإقامة جدار إسمنتي على حدودها مع غزة

جدار الفصل الإسرائيلي في الضفة الغربية

قالت صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية إن إسرائيل تخطط لإقامة جدار إسمنتي يمتد تحت الأرض على الحدود الفاصلة مع قطاع غزة لمواجهة خطر الأنفاق.

وقالت الصحيفة، في تقرير لها، إن عملية تشييد الجدار ستتكلف 202 مليار شيكل إسرائيلي (نحو570 مليون دولار أمريكي)، وإن التقرير سيمتد أسفل الأرض لإعاقة الأنفاق.

وأوضح التقرير أن “الجدار سيمتد بطول 60 ميلاً حول غزة وسيشكل عملياً منظومة الدفاع الثالث التي تبنيها إسرائيل على حدود القطاع، بعد منظومة أولى أُقيمت عام 1994، وكانت عبارة عن سياج بطول 60 كيلومترا، بينما أقيمت المنظومة الثانية عام 2005، بعد الانسحاب من غزة من طرف واحد، لكن المنظومتين لم توفرا حلولًا شاملة لخطر الأنفاق”. ولم يتم توضيح ماهية المنظومة الثانية.

وكانت إسرائيل بررت عدوانها الأخير على قطاع غزة عام 2014، بالقضاء على خطر الأنفاق أسفل الحدود مع القطاع.

ونقلت الصحيفة عن مسؤول كبير في وزارة الدفاع الإسرائيلية قوله إن”المواجهة المقبلة مع حركة حماس ستكون الأخيرة” على حد تعبيره.

ولم تحدد الصحيفة موعد مصادقة الحكومة على هذه الخطة وموعد الشروع في تنفيذها.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة