صورة “نيجاتيف” لوزير الداخلية المصري تتصدر صحفًا رسمية وخاصة

الصفحة الأولى من جريدة “المقال المصرية (مواقع التواصل)

نفذت صحف ومواقع مصرية، مملوكة للدولة وخاصة، قرار الجمعية العمومية لنقابة الصحفيين، بوضع صورة وزير الداخلية المصري اللواء مجدي  عبد الغفار، “نيجاتيف” (دون ألوان)، في أخبارها وصدر صفحاتها.

“الوزير الـ negative”، كان العنوان الرئيسي للعدد الصادر الخميس، لصحيفة المقال (الخاصة) التي يترأسها الإعلامي المؤيد للنظام المصري، إبراهيم عيسي، حيث جاء العنوان مصحوبًا بصورة وزير الداخلية “نيجاتيف سوداء”.

والتزمت صحيفة الشروق (الخاصة)، في عددها الصادر الخميس، بالموقف ذاته من صورة وزير الداخلية، تحت عنوان رئيسي “القلم يحاصر السلاح”.

كما التزمت صحيفة البوابة، التي يترأس تحريرها الصحفي والبرلماني المؤيد للنظام المصري، عبد الرحيم علي، بنشر صورة الوزير”نيجاتيف سوداء”، في عدد الخميس، مع عبارة “احنا (نحن) الصحفيين”.

والتزمت مواقع إلكترونية بقرارات نقابة الصحفيين والصورة المتفق عليها لوزير الداخلية، وهي مواقع صحف الأهرام، أخبار اليوم، (مملوكتان للدولة)، اليوم السابع، الوطن، الشروق،  والمصري اليوم، والمصريون (خاصة)، فضلًا عن موقع مصر العربية (إلكتروني خاص).

وفي وقت سابق اليوم، أعلنت نقابة الصحفيين المصرية ، عن 18 مطلبًا، على خلفية أزمتها الراهنة مع وزارة الداخلية، على رأسها المطالبة بإقالة وزير الداخلية، ونشر صورته “نيجاتف”، واعتذار من الرئيس عبدالفتاح السيسي، والإفراج عن الصحفيين المحبوسين في قضايا نشر.

جاء ذلك خلال الجمعية العمومية الطارئة التي دعا إليها مجلس النقابة، وعقدت أمس الأربعاء، وسط حضور حاشد لأعداد كبيرة من الصحفيين في مقر نقابتهم وسط القاهرة، التي شهد محيطها تشديدات أمنية كبيرة.

وكانت قوات الأمن المصرية اقتحمت مقر نقابة الصحفيين في القاهرة، مساء الأحد الماضي، واعتقلت صحفيين اثنين من داخله، هما عمرو بدر، ومحمود السقا، اللذان تم حبسهما، 15 يومًا على ذمة التحقيقات بتهمة “محاولة قلب نظام الحكم”، بعد أقل من 24 ساعة على اقتحام مقر النقابة.

وواجهت نقابة الصحفيين تلك الإجراءات بالإعلان عن بدء اعتصام مفتوح لأعضائها، لحين إقالة وزير الداخلية، واجتماع طارئ الأربعاء، واحتجاجات.