وفاة شاب بعد تعرضه للسعات أكثر من ألف نحلة في متنزه بأريزونا

النحل أحبط محاولات لإنقاذ الشاب (أ ب- أرشيف)

توفي شاب عمره 23 عاما كان قد خرج في نزهة هادئة في أحد متنزهات ولاية أريزونا الأمريكية بعد أن تعرض للسعات أكثر من ألف نحلة كانوا ضمن سرب خطير إلى حد أنه أحبط محاولات متكررة من رجال الإنقاذ للوصول إلى الشاب.

وقال مكتب قائد شرطة مقاطعة ماريكوبا في بيان صحفي إن “أليكس بيستلر” زار متنزه “يوزري ماونتن” مع صديقته يوم الخميس وكانا يتمشيان عندما حدث هذا الهجوم الذي لم يسبقه أي استفزاز.

ولم يُعرف ما إذا كان “بيستلر” كان مصابا بحساسية من النحل. وتقول صفحته على فيسبوك إنه نشأ في إيلتون بولاية لويزيانا ولكنه انتقل بعد ذلك إلى نورث داكوتا.

ولم يُعرف على الفور أيضا ما إذا كان النحل الذي هاجمه من النوع الأفريقي “القاتل” الذين يهاجر شمالا من البرازيل وأُنحى باللوم عليه في سلسلة من الهجمات القاتلة في أريزونا وولايات أخرى.

وقال مكتب قائد شرطة ماريكوبا إنه أثناء سير الاثنين في المتنزه هاجمهما فجأة سرب من النحل وبدأ يلسع بيستلر في حين لجأت صديقته التي لم يُذكر من اسمها سوى سونيا إلى مرحاض .

ووصفت سونيا الهجوم لرجل هرع لتفقد بيستلر.

وقال بيان “شوهد أليكس ممدا على الأرض وكان النحل مازال يغطيه ولم يستطع الاقتراب منه بسبب عدوانية النحل”.

وأضاف مكتب قائد الشرطة أن النحل أجبر موظفي المتنزه الذين حاولوا الاقتراب من بيستلر على التراجع. وقال إن محاولة ثانية لم تكلل أيضا بالنجاح بسبب “عدوانية” النحل.

وقال البيان إنه في نهاية الأمر حصل السيرجنت آلن رومر من مكتب قائد الشرطة على سيارة ومر عبر سرب النحل حتى وصل إلى بيستلر ونقله من المكان وكان النحل لايزال يغطيه وقام سرب بمطاردة السيارة.

ونُقل بيستلر إلى مستشفى ديسرت فيستا حيث أُعلنت فيما بعد وفاته.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة