الرئيس الفلبيني الجديد يغيب عن جلسة تنصيبه

الرئيس الفلبيني المنتخب رودريجو دوترتي

تغيب الرئيس الفلبيني المنتخب رودريغو دوترتي اليوم الاثنين عن جلسة برلمانية لإعلانه رئيسا للبلاد، ليكون أول رئيس على الإطلاق يغيب عن مثل هذه المراسم الرسمية.

وفي جلسة مشتركة لمجلسي الشيوخ والنواب، تم إعلان عضوة الكونغرس ليني روبريدو نائبة لرئيس البلاد.

ويتسلم دوترتي وروبريدو مهام منصبيهما الجديدين في 30 يونيو/ حزيران.      

ويعتزم دوترتي، المعروف بلهجته الحادة ضد الجريمة، إقامة مراسم بسيطة لأداء اليمين الدستورية في قصر مالاكانانغ الرئاسي في 30 يونيو/ حزيران،  على عكس أسلافه الذين أقاموا المراسم خارج القصر.

وقال مساعدو دوترتي إن الرئيس المنتخب يلتقي جموع مهنئيه في مدينة دافاو(990 كيلومترا جنوب مانيلا) ، حيث يشغل منصب العمدة المنتهية ولايته.       

وفاز دوترتي/71 عاما/ في انتخابات الرئاسة التي أجريت في 9 مايو/أيار بحصوله على 16.6 مليون صوت، متقدما بفارق 6.6 ملايين صوت على أقرب منافسيه وزير الداخلية السابق مار روكساس، حسب النتائج الرسمية.

وتفوق دوترتي على منافسيه بخطاباته القوية خلال الحملة الانتخابية. وكان قد هدد بقتل جميع المجرمين، ولا سيما من يتورطون في تجارة المخدرات، حال  انتخابه.

وتعهد دوترتي بتخليص الحكومة من الفساد وإعادة  العمل بعقوبة الإعدام شنقا في الدولة التي تهيمن عليها أغلبية كاثوليكية.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة