سيميوني: لا أحد يتذكر الفريق الخاسر

الأرجنتيني دييجو سيميوني المدير الفني لأتلتيكو مدريد

أعرب الأرجنتيني دييجو سيميوني المدير الفني لأتلتيكو مدريد عن حزنه العميق لخسارة فريقه فرصة التتويج بلقب دوري أبطال أوربا.

ومُني أتليتكو بالهزيمة أمام ريال مدريد 3/5 بركلات الترجيح خلال المباراة النهائية التي جرت مساء السبت على ملعب سان سيرو في ميلانو الإيطالية.

وبات أتلتيكو مدريد أول فريق يخسر المباراة النهائية لدوري الأبطال ثلاث مرات دون أن يتوج باللقب وذلك بعد خسارته أمام ريال مدريد في نهائي 2014 وأمام بايرن ميونيخ الألماني في نهائي 1974.

وأطاح أتلتيكو ببرشلونة وبايرن في دور الثمانية ودور قبل النهائي من النسخة الحالية للبطولة، ولكن في مباراة الأمس وقف الحظ في صف النادي  الملكي ليهديه اللقب الحادي عشر له في البطولة.

وقال سيميوني “لقد بدأنا المباراة بشكل سيء ولكن في الشوط الثاني سنحت الفرصة لإدراك التعادل سريعا”.

وأضاف “هم أيضا سنحت لهم بعض الفرص، لكننا نجحنا في تسجيل هدف التعادل، المباراة كانت تكتيكية من الدرجة الأولى ومرهقة جدا للفريقين”.

وأشار “بالنسبة لي لا أحد يتذكر الفريق الثاني، الفريق الخاسر، لقد خسرت المباراة النهائية مرتين، وعلينا أن نتجاوز ذلك ونداوي جراحنا”.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة