حل مجلس النواب الأردني واستقالة الحكومة

العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني

أعلن مصدر رسمي أن العاهل الأردني عبد الله الثاني كلف هاني الملقي بتشكيل حكومة جديدة بعد استقالة رئيس الوزراء عبد الله النسور.

وقالت وكالة الأنباء الأردنية الرسمية إن “الملك عبد الله الثاني كلف الدكتور هاني الملقي تشكيل حكومة جديدة، خلفا لحكومة الدكتور عبدالله النسور التي قدمت استقالتها لجلالته اليوم”.

وشغل هاني الملقي (65 عاما) الحاصل على الدكتوراه في هندسة النظم في مجال الطاقة والمياه وإدارة مؤسسات البحث العلمي والدبلوماسية الدولية من الولايات المتحدة عام 1979 حقائب وزارية ومنصب رئيس لسلطة مدينة العقبة الاقتصادية الساحلية أقصى جنوب المملكة وسفير المملكة في مصر.   

وكان النسور شكل حكومته الأولى في 11 أكتوبر/تشرين الأول 2012، وضمت 21 وزيرا وتمثلت مهمتها الأساسية آنذاك في إجراء الانتخابات النيابية في 23 يناير/كانون الثاني 2013. 

من جانب آخر، حل العاهل الأردني مجلس النواب تمهيدا لإجراء الانتخابات التشريعية في البلاد نهاية العام الحالي أو مطلع العام المقبل.

وجاء في بيان صادر عن الديوان الملكي الأردني إن “الإرادة الملكية السامية صدرت بحل مجلس النواب، اعتبارا من اليوم الأحد وذلك بمقتضى الفقرة الثالثة من المادة الرابعة والثلاثين من الدستور”.

وبات من المقرر الإعلان عن موعد الانتخابات التشريعية المقبلة والمقررة نهاية العام الحالي أو مطلع العام المقبل على أبعد تقدير.      

ويضم مجلس الأمة في الأردن مجلس النواب الذين ينتخبون كل أربع سنوات، ومجلس الأعيان الذين يعينهم الملك.

وسيتراجع عدد النواب في الانتخابات المقبلة من 150 إلى 130 منها 15 مقعدا مخصصة للمرأة بعد إقرار مجلس الوزراء الاحد الماضي مشروع نظام الدوائر الانتخابية لعام 2016 الذي قسم المملكة الى 23 دائرة انتخابية.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة