رئيس وزراء سلوفاكيا: ليس للإسلام مكان في بلادي

فيكو فاز بولاية ثالثة قبل شهرين

قال رئيس الوزراء السلوفاكي روبرت فيكو إن “الإسلام ليس له مكان” في بلاده، وذلك قبل أسابيع من تولي سلوفاكيا رئاسة الاتحاد الأوروبي.

وقال فيكو في تصريحات لوكالة تاسر السلوفاكية: “عندما أقول شيئا الآن فإنه ربما يبدو غريبا. ولكن أنا آسف، فالإسلام ليس له مكان في سلوفاكيا”.

وأضاف فيكو: “من واجب السياسيين أن يتحدثوا عن هذه الأشياء بشكل واضح وصريح. وأنا لا أرغب في أن يكون هنا عشرات الآلاف من المسلمين” حسبما أفادت صحيفة الإندبندنت البريطانية.

وتأتي تصريحات فيكو قبل أسابيع من تولي سلوفاكيا الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي في الأول من يوليو/تموز المقبل، ما يعطي لبلاده دورا أكبر في المناقشات الجارية في الاتحاد بشأن التعامل مع أزمة اللاجئين والمهاجرين الذين تدفقوا على أوروبا خلال الشهور الماضية بسبب الحرب في سوريا والعراق وغيرها من دول المنطقة.

وفاز فيكو في مارس/آذار الماضي برئاسة الوزراء في سلوفاكيا لفترة ولاية ثالثة.

ورغم انتماء حزبه لليسار القومي فإنه عبر أثناء الحملة الانتخابية عن آراء تقترب من مواقف اليمين المتشدد بشأن التعامل مع المهاجرين.

وقال فيكو إبان الانتخابات إنه لن يقبل “مسلما واحدا” من المهاجرين في بلاده، وهو موقف أكد عليه في أول مقابلة صحفية بعد الانتخابات.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة