اشتباكات جديدة بين مؤيدي ومعارضي ترامب في كاليفورنيا

المرشح الأمريكي دونالد ترامب وزوجته (غيتي)

وقعت اشتباكات بين الشرطة ومتظاهرين خلال تجمع لأنصار السياسي الأمريكي دونالد ترامب في جنوب ولاية كاليفورنيا في وقت متأخر يوم الجمعة، حسبما قالت الشرطة.

وقالت إدارة شرطة سان دييغو على “تويتر” إن الشرطة أعلنت أن التجمع الذي  بدأ بشكل سلمي من حوالي ألف شخص “غير قانوني” عندما أصبح سلوك الحشد غير قانوني.

واندلعت الاشتباكات بعد أن تدفق مؤيدو ترامب في الخروج إلى الشوارع في أعقاب كلمة ألقاها في مركز مؤتمرات سان دييغو فيما كان المتظاهرون  المعارضون يحتجون على ترامب في الخارج.

ووقعت بعض التعديات بين أنصار المرشح المفترض ترامب والمتظاهرين المعارضين لحملته الانتخابية قبل أن تتدخل الشرطة لفصل وتفريق الجانبين مستخدمة رش رذاذ الفلفل.

وبحسب الصحافة المحلية فقد تمت مقاطعة خطاب ترامب في سان دييغو لفترة قصيرة من متظاهرين تم طردهم من مركز المؤتمرات حيث نظم الاجتماع.

وذكرت صحيفة “لوس أنغليس تايمز” إن المتظاهرين خارج مكان التجمع شرعوا  في التصرف بعنف بعدما غادر ترامب في حوالى الساعة 0430 مساء (2330 بتوقيت غرينتش).

وقال التقرير إن 18 شخصاً كانوا بحاجة للرعاية الطبية قبل استعادة الهدوء بحلول الساعة 1800 مساء بالتوقيت المحلي.

وقال متحدث باسم الشرطة انه وتم توقيف 12 شخصاً في سان دييغو جنوب غرب الولايات المتحدة خصوصا بسبب اجتيازهم حواجز، وتم توقيف شخص آخر في فريسنو وسط كاليفورنيا.

وكانت تصريحات ترامب الجريئة، بما في ذلك تعهده ببناء جدار على الحدود مع  المكسيك، على بعد 10 كيلومترات جنوب مكان مظاهرة أمس، قد جذبت دعماً شعبياً لكنها أثارت انتقادات حادة أيضاً.

وفاز ترامب بـتأييد 1238 مندوباً، أي أكثر بمندوب واحد من العدد اللازم للفوز بترشيح الحزب الجمهوري، وفقاً لحصيلة اعدتها وكالة أسوشيتد برس يوم الخميس.

وتنظم الانتخابات التمهيدية في كاليفورنيا الاكبر لجهة عدد السكان في الولايات المتحدة يوم 7 يونيو/حزيران.

وتشير استطلاعات الرأي إلى تقارب بين ترامب والمرشحة الديمقراطية للانتخابات التمهيدية هيلاري كلينتون.

 


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة