العبادي يدعو إلى تأجيل تظاهرات بغداد

دعا رئيس الحكومة العراقية حيدر العبادي اليوم الخميس إلى تأجيل المظاهرات الشعبية في بغداد لحين استكمال “تحرير” الفلوجة من سيطرة تنظيم الدولة.

وقال العبادي ، خلال اجتماعه مع القيادات الأمنية والعسكرية  في مقر قيادة عمليات الفلوجة  بحضور رئيس كل من  البرلمان العراقي سليم الجبوري والوقف السني عبد اللطيف الهميم ووزير التخطيط سلمان الجميلي  :”ندعو شبابنا إلى تأجيل تظاهراتهم لحين تحرير الفلوجة لأن قواتنا منشغلة بعمليات التحرير وإن هذه المعركة تتطلب جهدا كبيرا وإن التظاهرات وهي حق  لهم  تشكل ضغطا على قواتنا لتوفير الحماية اللازمة وإن العدو غير تقليدي والحذر مطلوب لأن الإرهاب يستغل أي ثغرة قد تحصل”.

وأضاف “أننا بدأنا التخطيط لكيفية إعادة الاستقرار والإعمار للفلوجة قبل عملية تحريرها وهذا هو كل همنا ولا تمييز بين عراقي وأخر ونحن نشهد اليوم التفاف المواطنين حول قواتهم من جيش وشرطة وحشد شعبي وعشائري للدفاع عن العراقيين”.

من جهته، هنأ رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري ، في كلمة له خلال الاجتماع رئيس الحكومة العراقية حيدر العبادي على “خطوته الشجاعة  بإطلاق عملية تحرير الفلوجة لأنها تمثل حالة إجماع وطني وتعبر عن تآزر العراقيين وتوحدهم من مختلف انتماءاتهم وألوانهم لإتمام عملية التحرير في الفلوجة وغيرها من المدن المحررة”، على حد قوله.

وقال إن “العالم يترقب تحرير الفلوجة وإن المعركة ضد من حاول انتزاع الفلوجة من العراق وحاول صبغها بصبغة الإرهاب وليس ضد أهلها ، الأبرياء من الارهاب ، والذين سيكونون عونا وسندا للقوات المسلحة والشرطة والمتطوعين من الحشد الشعبي والعشائري”.       

وأضاف أن “تضحيات القوات المقاتلة  دين في رقابنا لأنهم قدموا من محافظات ومناطق الجنوب أو من تكريت ومن طوائف وقوميات وديانات مختلفة ليشاركوا في تحرير مدينة الفلوجة ويعطون دمهم في سبيل ذلك”.        

وحذر من “محاولات شق الصف الوطني وإشاعة التفرقة بين أبناء الشعب العراقي”.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة