الاحتلال يفض مسيرة مناهضة للاستيطان وإصابة العشرات

مسيرة بلدة “بلعين” الأسبوعية – أرشيف

أصيب عشرات الفلسطينيين والمتضامنين معهم بالاختناق جراء قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي مسيرة بلدة “بلعين” الأسبوعية السلمية المناهضة للاستيطان والجدار العنصري.
وأفادت مصادر محلية، في البلدة الواقعة إلى الغرب من رام الله، بأن جنود الاحتلال هاجموا المواطنين بقنابل الغاز السام، أثناء أداء صلاة الجمعة فوق أراضيهم المهددة بالمصادرة جنوب “بلعين” ما تسبب بإصابة العشرات بحالات اختناق متفاوتة.
بدوره، قال الناطق الإعلامي للجنة المقاومة السلمية محمد عميرة، إن النيران اندلعت في عدد كبير من أشجار الزيتون في منطقة “كرم الحجة” جنوب البلدة، جراء كثافة إطلاق قوات الاحتلال لرصاص الإسفنج وقنابل الغاز والصوت  حيث سعى المواطنون لإخمادها رغم كثافة ألسنة اللهب، مضيفا أن قوات الاحتلال هاجمت المواطنين بقسوة أكبر عقب انتهاء الصلاة، وتبع ذلك مطاردة المتظاهرين السلميين بين أشجار الزيتون.
مؤكدا استخدام القوات الإسرائيلية بكثافة لقنابل الغاز طويلة المدى التي يطلق عليها اسم “الصاروخ” حتى وصلت إلى المناطق السكنية المكتظة داخل البلدة وبعمق كيلو متر، ما تسبب في اختناق عدد كبير من الأطفال والنساء داخل منازلهم.