شاهد: مسيرات واشتباكات في اليوم العالمي للعمال

أحيا عمال العالم يومهم السنوي بمسيرات ضخمة، تحولت بعضها إلى اشتباكات مع الشرطة، مطالبين برفع الاجور وتحسين قوانين وظروف العمل فيما تعاني العديد من الدول من الاضطرابات الاقتصادية وارتفاع معدلات البطالة.

ففي باريس، أطلقت الشرطة الفرنسية الغاز المسيل للدموع لتفريق عشرات الآلاف من المتظاهرين المحتجين على تعديل قانون العمل الذي ينتظر مناقشته في البرلمان خلال أيام.

وشهدت فرنسا خلال الأيام الماضية احتجاجات ضخمة ضد التعديلات التي تعطي أصحاب العمل مزيدا من المرونة في إبرام اتفاقات داخلية مع الموظفين بشأن مدة العمل. وهي خطوة تقول الحكومة إنها ضرورية لخفض نسبة البطالة التي زادت حاليا على عشرة بالمئة، فيما يقول منتقدون إن هذه التعديلات تهدد الحقوق التي اكتسبها العمال عبر تسهيل تسريح الموظفين والعمال.

وقدرت الشرطة أعداد المتظاهرين بما يزيد عن 80 ألف شخص فيما قالت نقابات العمال إن باريس وحدها شهدت مشاركة 70 ألف شخص في المظاهرات.

وفي اسطنبول التركية، أطلقت الشرطة قنابل الغاز المسيل للدموع لتفريق احتجاجات غير مرخصة وسط توترات تشهدها البلاد بعد سلسلة من الهجمات والتفجيرات التي هزتها هذا العام.

وحاول المتظاهرون الوصول الى ساحة تقسيم، وذكر مكتب محافظ اسطنبول انه تم اعتقال 207 اشخاص في انحاء المدينة لمحاولتهم القيام بمسيرة نحو ساحة تقسيم. واضاف انه تمت مصادرة قنابل ومفرقعات.

وفي موسكو شارك نحو عشرات الآلاف في المسيرة السنوية في الساحة الحمراء وسط أزمة اقتصادية تعاني منها روسيا بسبب العقوبات الغربية المفروضة عليها على خلفية الأزمة الأوكرانية وتدهور اسعار النفط.

وفي كوبا شارك مئات الآلاف في مسيرة تدين ما أسمتها بحملة “زعزعة استقرار” الحكومات اليسارية في اميركا اللاتينية وشطب المكاسب التي حققتها.

وفي كوريا الجنوبية اثارت خطط اصلاح قوانين العمل كذلك غضب العمال، حيث احتج عشرات الالاف على تلك الخطط التي يرى المعارضون أنها ستسهل على الشركات عملية طرد الموظفين.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة