تقنية جديدة لكتب الأطفال في مهرجان للقراءة في الإمارات

اجتذب المهرجان أكثر من ربع مليون زائر

شهدت الدورة الثامنة لمهرجان الشارقة القرائي للطفل أطلاق أول كتاب للأطفال في العالم يتم تنفيذه بتقنية الواقع الافتراضي والتي تستخدم منذ عدة سنوات في مجال الترفيه والألعاب.

وتتضمن التجربة ارتداء الطفل “نظارة الواقع الافتراضي” ثم تحميل الكتاب بنسخته الرقمية على منصة الكترونية ليبدأ الطفل بعدها في الاستماع ومشاهدة أحداث الكتاب بتقنية الأبعاد الثلاثية.

واجتذبت الدورة أكثر من 254 ألف زائر على مدى 11 يوما بزيادة 18 بالمئة عن العام السابق.

ووزعت خلال المهرجان جائزة الشارقة لكتاب الطفل والتي تقدم لثلاث فئات قيمة كل منها 20 ألف درهم إماراتي.

وفازت بفئة كتاب الطفل باللغة العربية الطفلة السعودية أروى خميس عن كتابها “أنا رومي” وعن فئة كتاب اليافعين باللغة العربية التونسي نصر سامي عن كتابه “حكايات جابر الراعي” وعن فئة كتاب الطفل باللغة الأجنبية الباكستانية طاهرة أرشد عن كتابها “الحجر الأسود”.

كما أقيم على هامش دورة هذا العام معرض “بعيدا عن كوكب الأرض” الذي أخذ الزوار في رحلة لاستكشاف حدود المستقبل واستعراض إمكانيات الرحلة الفضائية وشمل مجموعة من العروض المصغرة التفاعلية التي قدمت لمحات عما قد يحدث في المراحل المستقبلية على مدى الخمسين أو المئة عام المقبلة.

وشارك في المهرجان، الذي نظمته هيئة الشارقة للكتاب في الفترة من 20 إلى 30 أبريل نيسان، 130 دار نشر من 15 دولة تحت شعار “تألق بها” والذي يقصد به “التألق بالقراءة” إذ أعلنت دولة الإمارات عام 2016 عاما للقراءة.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة