السودان يجدد طلبه بفرض السيادة على حلايب وشلاتين

إبراهيم الغندور وزير الخارجية السوداني

أعلنت الحكومة السودانية (الاثنين) أنها ستواصل المطالبة بسيادتها على منطقة حلايب وشلاتين الحدودية مع مصر.

وقال وزير الخارجية السوداني إبراهيم غندور أمام المجلس الوطني (البرلمان ): لن نتخلى عن حقوق سيادتنا على مثلث حلايب. اتخذنا الإجراءات القانونية والسياسية بما يحفظ حقوقنا.

وتحتج الخرطوم من وقت لآخر على إدارة مصر لمنطقتي حلايب وشلاتين الواقعتين على البحر الأحمر، ويؤكد السودان أنهما تحت سيادته منذ استقلاله عام 1956.

ويقع مثلث حلايب وشلاتين يقع على الطرف الأفريقي للبحر الأحمر وتبلغ مساحته أكثر من 20 ألف كلم مربعا، وهناك ثلاث بلدات كبرى هي حلايب وأبو رماد وشلاتين.

وغالبية سكان المنطقة البالغ عددهم نحو 27 ألفا من اتنية البجا، وينتمون إلى قبائل البشاريين المنتشرة من شلاتين شمالا حتى بورتسودان وحدود نهر عطبرة جنوبا، وهناك أيضا قبائل الحماداب والشنيتراب والعبابدة، والرعي هو النشاط الأكثر بين هذه القبائل.

وفي المثلث محميات طبيعية وبعض مواقع الآثار الفرعونية، إضافة إلى ثروات معدنية.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة