إدانة شركة فرنسية ببيع حشوات ثدي معيبة لـ 400 ألف امرأة

إدانة شركة فرنسية ببيع حشوات ثدي معيبة لـ 400 ألف امرأة

أيدت محكمة استئناف فرنسية اليوم (الاثنين) حكما بإدانة رئيس شركة فرنسية سابق بالاحتيال، وذلك فيما يتعلق ببيع الشركة المتوقفة عن العمل حاليا لحشوات ثدي معيبة، حسبما أفادت تقارير إعلامية محلية.      

وكان حكم بالسجن أربعة أعوام قد صدر بحق جان كلود ماس مؤسس شركة “بي.آي.بي” المغلقة حاليا، في العام 2013 بعد إدانته بخداع المستهلكين عمدا، وذلك بسبب استخدام سليكون صناعي عوضا عن السليكون الطبي عند إنتاج حشوات الثدي، ما يجعل هذه الحشوات أكثر عرضة للتمزق.

واعترف ماس باستخدام السليكون الأرخص ثمنا، ولكنه أصر على أنه لا يشكل خطرا على الصحة. وأغلقت سلطات الصحة الفرنسية الشركة في العام 2010 .      

ويقدر عدد النساء اللاتي زرعت لهن حشوات الثدي من إنتاج الشركة على مستوى العالم بنحو 400 ألف امرأة. وخلصت السلطات إلى أن الحشوات من إنتاج هذه الشركة أكثر عرضة للتمزق أو تسريب السليكون عن الحشوات التي تنتجها شركات أخرى.

وذكرت قناة “بي.إف.إم” التلفزيونية ووكالة الأنباء الفرنسية (أ.ف.ب) أن ماس قضى بالفعل 8 شهور من العقوبة.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة