فرنسا لا تستبعد أي احتمال بشـأن الطائرة المصرية المفقودة

قال مكتب الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند إن الرئيس تحدث إلى نظيره المصري عبد الفتاح السيسي عن كثب للتعاون لمعرفة ملابسات اختفاء طائرة مصر للطيران. 

بدوره، أفاد رئيس الوزراء الفرنسي بأنه لا يمكن استبعاد أية فرضية بشأن الطائرة المصرية المفقودة.

 
في السياق ذاته، قالت الرئاسة المصرية إن السيسي اتفق مع هولاند على استمرار التنسيق والتعاون بين مصر وفرنسا لكشف ملابسات اختفاء الطائرة المصرية.

وأرسلت مصر واليونان طائرات استطلاع وقوارب الى البحر المتوسط للبحث عن طائرة تابعة لشركة مصر للطيران اختفت فجر اليوم من شاشات الرادار، كانت تقوم برحلة بين باريس والقاهرة وعلى متنها 66 شخصا.

وقال بيان للمتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة المصرية أنه جاري البحث بواسطة طائرات، كما تم دفع القطع البحرية المخصصة لأعمال الإنقاذ والإغاثة للقوات المسلحة بالتعاون مع دولة اليونان بالبحث في مكان اختفاء الطائرة .

وأعلن أحمد عادل نائب رئيس شركة مصر للطيران أن الاتصال فقد بينما كانت الطائرة "على بعد 30 أو 40 ميلا (48 أو 64 كلم) من الساحل" الشمالي لمصر، موضحا أن أبراج المراقبة "لم تتلق اي نداء استغاثة" من الطائرة.

وأضافت الشركة "قامت مصر للطيران من جانبها بإبلاغ جميع السلطات المختصة وجاري البحث عن طريق فرق البحث والإنقاذ"، موضحة ان الطائرة اختفت من شاشات الرادار "بعد دخولها المجال الجوي المصري بعشرة اميال" (16 كلم).

وأشار بيان الشركة إلى أن قوارب تابعة للإسعاف المدني والجيش تقوم بالتفتيش في البحر المتوسط منذ منتصف الليل.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة