شاهد: لحظة وقوع زلزال الإكوادور

ضرب زلزالان ساحل الإكوادور مما أدى إلى وقوع إصابات طفيفة وأضرار بسيطة في ذات المنطقة التي ضربها زلزال شدته 7.8 درجة وقتل أكثر من 650 شخصا الشهر الماضي.

وتسبب الزلزالان، اللذان قالت هيئة المسح الجيولوجي الأمريكية إن شدتهما 6.7 و6.8 درجة، في انقطاع التيار الكهربائي عن بعض المناطق الساحلية ودفعا الناس للفرار إلى مناطق مرتفعة حتى العاصمة كيتو.

وكان الزلزال الذي وقع في 16 ابريل/ نيسان الماضي هو الأسوأ في الإكوادور منذ نحو سبعة عقود وسوى مباني بالأرض على طول الساحل. وأسفر ذلك الزلزال أيضا عن إصابة نحو 6000 شخص وتشريد ما يقرب من 29 ألفا وألحق بالبلاد أضرارا قدرت بملياري دولار بحسب أحدث تقديرات حكومية.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة