شاهد: أبرز حوادث الطيران بمصر خلال 66 عاما

شهدت مصر خلال الفترة الممتدة من 1950 إلى 2016 حوادث طيران مختلفة، آخرها اختفاء طائرة ركاب كانت تقوم برحلة بين باريس والقاهرة  اختفت فجر اليوم وعلى متنها 66 شخصا.

وقبل ذلك وفي مارس/ آذار الماضي  تم اختطاف طائرة تابعة لشركة "مصر للطيران"، كانت في رحلة من مطار برج العرب بالإسكندرية، وقبل ذلك بأشهر تحطمت طائرة روسية في مصر قرب مدينة العريش ومقتل 224 شخصا كانوا على متنها.

وفيما يلي استعراض لكوارث الطيران التي حصلت بمصر خلال 66 عاما الماضية:

– 31 أغسطس/آب 1950: تحطمت طائرة تابعة لخطوط عبر العالم الجوية (TWA) الأمريكية بالصحراء الواقعة غرب العاصمة المصرية القاهرة بالقرب من وادي النطرون، واشتعلت فيها النيران فتوفي جميع ركابها وعددهم 55 مع الطاقم.

وكانت الطائرة أقلعت من مطار القاهرة مساء اليوم نفسه متجهة إلى روما وعلى متنها 48 راكبا بالإضافة إلى سبعة من طاقم الطائرة، وبعد إقلاع الطائرة حدث حريق في أحد محركيها، وفي رحلة العودة الاضطرارية فصل المحرك عن جسد الطائرة فسقطت.

– 30 يوليو/تموز 1952: تحطمت طائرة تابعة لشركة "مصر للطيران" خلال هبوطها الاضطراري بمطار ألماظة شرقي القاهرة، بعدما اشتعل أحد محركاتها، لكن لم يقتل أحد في الحادث. وكان على متنها أفراد الطاقم الخمسة والركاب الـ33.

– 15 سبتمبر/أيلول 1954: سقطت طائرة تابعة لمصر للطيران خلال هبوطها بمطار ألماظة، وتوفي في الحادث ثلاثة من أفراد الطاقم الأربعة.

– 21 فبراير/شباط 1973: سقطت طائرة الخطوط الجوية العربية الليبية من طراز "بوينغ 727" في صحراء سيناء، بعد قصفها من طائرتين إسرائيليتين من طراز "أف-4 فانتوم"، فقتل في الحادث 108 ممن كانوا على متنها، ونجا خمسة أشخاص فقط بينهم مساعد الطيار.

وكانت الطائرة أقلعت من مطار طرابلس في طريقها إلى مطار القاهرة الدولي عبر مدينة بنغازي الليبية، لكنها بعد دخولها الأجواء المصرية تعرضت لعاصفة رملية أجبرت الطاقم على الاعتماد كليا على الطيار الآلي، ودخلت خطأ في المجال الجوي لشبه جزيرة سيناء الواقعة تحت الاحتلال الإسرائيلي آنذاك فتعرضت للقصف.

-31 أكتوبر/تشرين أول 1999: تحطم طائرة مصرية قبالة ساحل ماساتشوستس بولاية كونيتيكت الأمريكية، وعلى متنها 36 من العلماء والعسكريين، لتثير الكثير من الجدل حتى يوماً هذا.

ولقى أكثر من 217 شخصا مصرعهم فى تحطم الطائرة بوينغ بي767-300 التابعة لشركة مصر للطيران، ولم ينج فى الحادث آى من الركاب.

– 3 يناير/كانون الثاني 2004 تحطمت طائرة مصرية تابعة لشركة فلاش أيرلاينز (Flash Airlines) وسقطت في البحر الأحمر فقتل 148 شخصا. وكانت الطائرة تقل سياحا فرنسيين من مدينة شرم الشيخ إلى القاهرة.

– 15 يناير/كانون الثاني 2008: سقطت طائرة تتبع لهيئة الطاقة النووية المصرية وتحطمت في بورسعيد (شمال شرقي البلاد) فقتل طاقمها. وكانت الطائرة في رحلة من القاهرة إلى بورسعيد.

– 29 يوليو/تموز 2011: شب حريق مفاجئ في طائرة من طراز "بوينغ 777-266ER" تابعة لشركة "مصر للطيران" قبل إقلاعها من مطار القاهرة متجهة إلى جدة السعودية. ونجا نحو 310 أشخاص من ركاب الطائرة وطاقمها وجرح سبعة أشخاص.

– 31 أكتوبر/تشرين الثاني 2015: تحطمت طائرة روسية من طراز "إيرباص 321" بالقرب من مدينة العريش بمحافظة شمال سيناء، وذلك عقب إقلاعها من مطار شرم الشيخ بفترة وجيزة متجهة إلى روسيا.

وكانت الطائرة -التي اختفت من على شاشات الرادار قبل تحطمها- تقل 217 راكبا معظمهم سياح روس، بحسب وكالة "الأناضول" وتقارير محلية وإعلامية أشارت إلى مصرع معظم الركاب.

وشهد العالم حوادث طيران متكررة منذ وقوع أول حادث طيران في أبريل/نيسان 1922 عندما اصطدمت طائرة إنجليزية مع طائرة تابعة لشركة فرنسية فوق فرنسا، وقتل في هذا الحادث سبعة أشخاص.

– 29 مارس/آذار 2016: اختطفت طائرة تابعة لشركة "مصر للطيران" كانت في رحلة من مطار برج العرب بالإسكندرية إلى القاهرة، قبل أن تحط في مطار لارناكا القبرصي.

وقد أصدرت شركة مصر للطيران بيانا قالت فيه إن الطائرة التي كانت في الرحلة رقم 181 وعلى متنها 81 راكبا تعرضت للاختطاف، حيث أبلغ قائدها برج المراقبة بوجود تهديد من أحد الركاب بوجود حزام ناسف في حوزته.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة