أبرز فرضيات اختفاء الطائرة المصرية

طائرة تابعة لشركة مصر للطيران – أرشيفية

لا تزال كل الفرضيات ممكنة بشأن أسباب اختفاء الطائرة المصرية فجر اليوم من شاشات الرادار، والتي كانت تقوم برحلة بين باريس والقاهرة وعلى متنها 66 شخصا.

ويأتي في مقدمة الفرضيات وقوع حادث، حيث قال مسؤولو طيران مصريون اليوم إن الطائرة ربما سقطت في البحر المتوسط، خاصة أن المراقبين الجويين اليونانيين تحدثوا إلى قائد الطائرة المصرية بينما كانت تحلق فوق اليونان ولم يبلغ عن أي مشكلات.

وقال رئيس هيئة الطيران المدني اليونانية إن طائرة مصر للطيران اختفت من شاشات الرادار بعد دقيقتين من مغادرة المجال الجوي اليوناني.

وذكر موقع صحيفة الأهرام المصرية الحكومية على الإنترنت نقلا عن مصادر في مركز عمليات المراقبة الجوية المصرية أن المركز لم يتلق أي إشارة استغاثة من قائد الطائرة المفقودة؛ إلا أن مصر للطيران قالت إنه تم الإبلاغ عن طريق البحث والإنقاذ التابع للقوات المسلحة باستقبال رسالة استغاثة من أجهزة الطوارئ بالطائرة في الساعة 4:26 بتوقيت القاهرة.

ونفى المتحدث الرسمي للقوات المسلحة المصرية استقبال أي رسائل استغاثة من الطائرة المفقودة. كما أكد رئيس الوزراء المصري على عدم وجود أي معلومات حول مصير الطائرة حتى الآن.

وفي أكتوبر/ تشرين الأول 2015، تحطمت طائرة ركاب روسية في سيناء بعد دقائق من إقلاعها من مدينة شرم الشيخ، مما أدى إلى مقتل 224 شخصا كانوا على متنها، وأعلن فرع تنظيم الدولة الاسلامية في سيناء مسؤوليته عن الحادث.

وفي 29 مارس/ أذار، اختطفت طائرة تابعة لشركة مصر للطيران على متنها 55 راكبا كانت تقوم برحلة بين الإسكندرية والقاهرة، وتوجه بها الخاطف إلى قبرص. وعند الوصول إلى مطار لارنكا أفرج الخاطف عن الركاب الـ55 ثم سلم نفسه بعد ست ساعات من المفاوضات مع السلطات القبرصية.

أخبار متعلقة

مصادر تؤكد تحطم الطائرة المصرية قبالة جزيرة يونانية


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة