شاهد: مخرجة تكرم جدتها في عمل مسرحي ببيروت

قصة اللبنانية البارزة عنبرة سلام الخالدي التي دعت إلى تحرير المرأة العربية بين أواخر العشرينات وحتى ثمانينات القرن العشرين هي موضوع مسرحية (عنبرة) التي تُعرض هذه الأيام على مسرح بابل في بيروت.

المسرحية كتبتها وأخرجتها عليَة الخالدي حفيدة عنبرة التي تحتفي بحياة جدتها وإنجازاتها وتشعر بأهمية أن يعرف الناس تلك القصة.

قالت عليَة الخالدي “عنبرة تعتبر من أوائل السيدات اللائي طالبن بتعليم المرأة وإعطائها حقوقها”.

والمسرحية مُستلهمة من مذكرات عنبرة سلام الخالدي التي نُشرت في عام 1974، وولدت عنبرة في عام 1897 في بيروت لأسرة مسلمة بارزة.

وورد في المذكرات أن عنبرة انضمت للحركة النسائية وتسببت في ضجة كبيرة عام 1927 عندما خلعت حجابها أثناء محاضرة في الجامعة الأمريكية ببيروت وكانت عنبرة أيضا مترجمة وكاتبة ترجمت أعمال هوميروس وفيرجيل للغة العربية.

وقال الممثل عبدالرحمن العوجي الذي قام بدور والد عنبرة في المسرحية إن المسرحية تصور مرحلة هامة في التاريخ الاجتماعي للبنان.

وتستخدم المسرحية أيضا الضوء والصوت وعروض فيديو على المسرح وتقول المخرجة علية الخالدي إنها تسهم في توصيل رسالة جدتها بأسلوب جديد.

وبدأ عرض مسرحية (عنبرة) يوم 14 أبريل نيسان على مسرح بابل في منطقة الحمراء ببيروت وجرى تمديد فترة عرضها نظرا للإقبال الجماهيري الكبير من جانب عُشاق المسرح في العاصمة اللبنانية.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة