بالصور: “Reebok” تنتج حذاء خاص بذكرى قيام إسرائيل

أثار قرار شركة ريبوك “REEBOK” العالمية للمعدات الرياضية استياء حركة “المقاطعة وسحب الاستثمارات من إسرائيل” (BDS)، بعد قرارها إنتاج حذاء رياضي خاص بمناسبة الذكرى السنوية الـ 68 لإعلان قيام إسرائيل.

 وقال محمود نواجعه، المنسق العام “للجنة الوطنية لمقاطعة إسرائيل” (غير حكومية وهي فرع BDS في فلسطين)، إن “شركة “ريبوك” بقرارها هذا “تريد التغطية على جرائم الاحتلال الإسرائيلي، وتحاول طمس النكبة الفلسطينية وعذابات الشعب الفلسطيني نتيجة الاحتلال، فهي تمجد ما تسميه استقلال إسرائيل، وتتناسى ما نسميه نحن النكبة”.

وكانت صحيفة “جروزاليم بوست” الإسرائيلية، قالت إن شركة “ريبوك” أصدرت حذاء رياضياً تكريماً لاحتفالات إسرائيل بمناسبة مرور 68 عاماً على إعلان قيامها.

ونشرت الصحيفة، صورة للحذاء باللونين الأبيض والأزرق، في إشارة إلى علم إسرائيل، وكُتب على كعبه “إسرائيل 68”.

وتحتفل إسرائيل يوم الخميس المقبل، بذكرى مرور 68 عاما على إعلان قيامها بعد حرب 1948.

ونقلت الصحيفة الإسرائيلية عن موشيه سيناي، الرئيس التنفيذي لشركة “ريبوك” في إسرائيل، قوله إن “الحذاء سيصدر للمرة واحدة لهواة جمع الأحذية الرياضية في إسرائيل والعالم”.

ولفتت الصحيفة إلى أن الحذاء سيباع في مزاد يتم في يوم الذكرى عبر صفحة شركة “ريبوك” على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”.

 وأوضحت أنه “سيتم التبرع بريع بيع الحذاء لمؤسسة (crossfit without borders)، التي تساعد الأشخاص الذين يعانون من إعاقات عقلية بالاندماج بالمجتمع”.

ولكن “نواجعه” رأى أن “هذه الخطوة فيها تنكر واضح لنكبة الشعب الفلسطيني، ومحاولة لتبييض جرائم الاحتلال الإسرائيلي”.

وأشار المنسق العام للجنة الوطنية لمقاطعة إسرائيل إلى أن هناك نقاشات الآن في أوساط حركته بشأن إمكانية مقاطعة شركة “ريبوك”.

ولكن نواجعه استدرك بالقول: “القرار بالمقاطعة لم يتخذ بعد، وقد يسبق هكذا قرار توجيه رسالة احتجاج إلى شركة ريبوك، فالأمر ما زال قيد البحث.

وكانت حركة “المقاطعة وسحب الاستثمارات من إسرائيل” “BDS”، التي تأسست عام 2005، قد دفعت العديد من الشركات والصناديق الاستثمارية الغربية، إلى سحب استثماراتها من إسرائيل بعد توجيه الاتهام لها بدعم الاحتلال الإسرائيلي.

 

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة