وزير إندونيسي: الزوجات الماديات وراء فساد أزواجهن!

 

وزير الشؤون الدينية الإندونيسي لقمان حكيم سيف الدين

تعرض وزير الشؤون الدينية الإندونيسي لقمان حكيم سيف الدين، الثلاثاء، لانتقادات بعد تصريحاته بأن الزوجات “الماديات”  يجبرن أزواجهن في بعض الأحيان على التورط في الفساد.

وحث “سيف الدين” زوجات المسؤولين على ألا تكون مطالبهن مبالغاً فيها، حتى لا يلجأ أزواجهن للحصول على رشى.

ونقلت شبكة كومباس الإخبارية الإندونيسية عن سيف الدين  قوله يوم السبت الماضي “عدم طلب الكثير فيما يتعلق بالممتلكات الدنيوية سوف يكون مساهمة كبيرة للغاية من جانب النساء”.

وقال الوزير -الذي يحظى بشعبية لآرائه الإسلامية المعتدلة والمتسامحة- إن الفساد له دوافع كثيرة، وأحياناً تكون هناك طلبات غير معقولة، وقد قوبلت هذه التصريحات بانتقادات على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقالت منظمة الشفافية الدولية على صفحتها على موقع فيسبوك “نحن نقوم بأبحاث تتعلق بالفساد منذ أكثر من 20 عاماً، ونرى أن هذه الفكرة سخيفة للغاية، ولا شيء يبرر الفساد وتحويل الاتهام للنساء أمر غير منطقي”.

وكتب أحد مستخدمي فيسبوك ويدعى أنيس أندراتي ساخراً “بالطبع، الزوجات الماديات يجعلن أزواجهن البارزين فاسدين، وكذلك فإن النساء اللاتي يرتدين ملابس مثيرة، يحولن الرجال لمغتصبين”.

يذكر أن إندونيسيا أحرزت تقدما في محاربة الفساد منذ أن تم تأسيس لجنة لمكافحة الفساد لديها صلاحيات للاعتقال واحتجاز المشتبه بهم عام 2003.

وقد احتلت إندونيسيا المرتبة الـ88 في مؤشر الفساد الذي تصدره منظمة الشفافية ويضم 168 دولة، حيث أن الدولة التي تحتل المرتبة الأولى هي الأقل فساداً.

وكان الرئيس القبرصي، بيكوس أناستاسيادس، قد سخر معلقاً على سبب اختطاف الطائرة المصرية الشهر الماضي بأن”المرأة وراء حدوث ذلك دائماً” في إشارة إلى خلاف قديم بين الخاطف وزوجته بقبرص أجبره على القيام بهذه الفعلة.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة