مصر: وفاة فتاة دهسها ضابط شرطة بمظاهرات 25 أبريل

سيارة شرطة مصرية – أرشيفية

قالت مصادر لـ” الجزيرة مباشر” أن فتاة توفيت صباح اليوم متأثرة بجراحها عقب دهسها من قبل عربة شرطة مصرية كانت تطارد المتظاهرين بمنطقة أبو سليمان بالرمل بالإسكندرية مساء أمس الأثنين.

وأضافت المصادر المصادر أن الفتاة فاطمة محمد عبدالله (22عاما) كانت تحاول منع الضباط وأفراد الشرطة من اعتقال أحد المتظاهرين الشباب أثناء هجوم قوات الأمن على مسيرة، فما كان من سائق عربة الشرطة وهو ضابط برتبة نقيب إلا أن قام بدهسها، و تم نقلها إلى المستشفى، قبل أن تلقي مصرعها متأثرة بجراحها.

وفرقت  أمس قوات الأمن المصرية مظاهرات خرجت في القاهرة ومحافظات أخرى في ذكرى تحرير سيناء، احتجاجا على سياسات نظام الرئيس عبد الفتاح السيسي، واعتقلت هذه القوات أكثر من مئة شخص، بينهم صحفيون.

واستخدمت قوات مكافحة الشغب وتشكيلات أمنية أخرى قنابل الغاز والهراوى لتفريق متظاهرين تجمعوا أمس في ميدان المساحة بمنطقة الدقي في الجيزة, واعتقلت العشرات منهم.

وفي الوقت نفسه فرق الأمن مسيرة أخرى انطلقت من منطقة بولاق الدكرور في محافظة الجيزة التي شهدت أيضا مظاهرة في منطقة فيصل, كما تم تفريق مسيرتين في إمبابة وناهيا بالجيزة، وردد المحتجون في بعض المسيرات هتافات مناهضة للسيسي، بينها “ارحل” و”الشعب يريد إسقاط النظام”.

وكان أكثر من عشرين حركة سياسية قد دعت إلى التظاهر بكثافة في الميادين والشوارع لإسقاط نظام السيسي الذي يتهمونه بالتفريط في حقوق البلاد وقمع الحريات واعتقال الأبرياء.

ودعا إلى التظاهر جماعة الإخوان المسلمين والاشتراكيون الثوريون وحركة 6 أبريل وحزب الدستور وحركات وتيارات ليبرالية واشتراكية أخرى.

وكانت السلطات قد نشرت قوات كبيرة من الجيش والشرطة معززة بالآليات في الشوارع وحول الميادين الرئيسية, خاصة في القاهرة والجيزة, وبادرت منذ الخميس الماضي باعتقال عشرات الناشطين.

وفي مقابل التصدي لاحتجاجات المعارضين في القاهرة والجيزة وغيرهما, سمحت السلطات لمئات من مؤيدي السيسي بالتظاهر في ميدان عابدين بالقاهرة.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة