مصرع شاب ألقته قوات الأمن المصرية من الطابق الرابع

أحمد عبدالمنعم حسن متزوج ولديه طفل – ناشطون

لقى مواطن مصري مصرعه اليوم متأثرا بإصابته جراء اعتداء قوات الأمن عليه بمنزله بقرية ميت الأكراد مركز المنصورة بمحافظة الدقهلية في 15 أبريل الماضي.

وقالت مصادر لـ”الجزيرة مباشر” أن أحمد عبدالمنعم حسن -33 عاما-  متزوج ولديه طفل  يبلغ من العمر 4 سنوات، توفي متأثرا بإصابته بعد أن ألقته إلقاء قوات من الطابق الرابع أثناء اعتقاله من منزله 15 أبريل الماضي.

وأضافت المصادر أن المجني عليه أصيب بنزيف في المخ وكسر في الجمجمة، وكسرين في العضد الأيسر، حيث تم نقله للعناية المركزة بمستشفى الطوارئ بالمنصورة تحت الحراسة المشددة، قبل أن يلقى مصرعه اليوم.

وتشير تقارير حقوقية إلى أن قوات الأمن المصرية قامت بتصفية نحو خمسين شخصا عند إلقاء القبض عليهم منذ الانقلاب العسكري في الثالث من يوليو/تموز 2013، بخلاف أعداد كبيرة أخرى في شبه جزيرة سيناء.

وكانت مبادرة “دفتر أحوال مصر” قد وثقت في أكتوبر/تشرين الأول الماضي 21 جريمة تصفية جسدية” على خلفية سياسية نفذتها قوات الأمن في الفترة من الأول من يناير/كانون الثاني الماضي حتى 11 أكتوبر/تشرين الأول.

وأكدت المبادرة في تقريرها أن وقائع التصفية الجسدية التي قامت بها قوات الأمن المصرية أسفرت عن مقتل 45 مواطنا، موزعين على ثماني محافظات، هي القاهرة والجيزة والفيوم والإسكندرية وبني سويف والشرقية والبحيرة ودمياط.

 

المصدر : الجزيرة مباشر

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة