أصغر أسيرة فلسطينية: الاحتلال حرمني من التعليم

قال والد الطفلة الفلسطينية ديما الواوي المفرج عنها من سجون الاحتلال إن كل ليلة قضتها في السجن عار على جبين الاحتلال الإسرائيلي.

وأضاف لبرنامج هاشتاج على قناة الجزيرة مباشر، الاثنين إن ابنته عانت ظروفا صعبة داخل سجون الاحتلال.

وأفرجت سلطات الاحتلال عن ديما “12 عاما” الأحد الماضي بعد سجنها لمدة 4 أشهر ونصف الشهر بتهمة محاولة تنفيذ عملية طعن قرب إحدى الحواجز الإسرائيلية.

وتعد ديما أصغر أسيرة فلسطينية بحسب نادي الأسير الفلسطيني.

من جانبها قالت ديما إنها عانت بسبب غيابها عن منزلها وحرمانها من التعليم بسبب احتجازها من جانب قوات الاحتلال.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة