كندا تعتزم تقنين الماريغوانا الترفيهية

كندي يدخن الماريونا الطبية-رويترز(أرشيف)

قالت وزيرة الصحة الكندية جين فيلبوت إن الحكومة الليبرالية في البلاد ستسن تشريعا لتقنين وتنظيم استخدام الماريغوانا للأغراض الترفيهية بحلول ربيع 2017.

وقالت فيلبوت في كلمة خلال جلسة خاصة للجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك بشأن مشكلة المخدرات في العالم إن القانون الكندي سيكفل ألا تصبح الماريغوانا في متناول أيدي الأطفال مع إبعاد المجرمين حتى لا يتربحون من بيعها.

وقالت “سنتعاون مع شركائنا في إنفاذ القانون لتشجيع الإجراءات الملائمة والمتناسبة للعدالة الجنائية”.

وأكد بيل بلير المدير السابق لشرطة تورنتو وهو حاليا المسؤول الحكومي عن تقنين الماريغوانا أن القوانين الحالية التي تجرم الماريغوانا لا تزال سارية.

ووعد رئيس الوزراء الكندي جاستين ترودو خلال حملته الانتخابية العام الماضي بأن الليبراليين سيبيحون الماريغوانا للأغراض الترفيهية ليقتفوا آثار ولايتي واشنطن وكلورادو الأمريكيتين لكن لم يوضح آنذاك الإطار الزمني لذلك.

واستخدام الماريغوانا للأغراض الطبية مباح قانونا في كندا وهي تختلف عن الماريغوانا الترفيهية فيما يقول مزارعو الماريغوانا الطبية في البلاد إن الارتفاع الكبير في أعداد منافذ بيع الماريغوانا بصورة غير مشروعة يجعلهم يخسرون عملاءهم فيما تسعى الحكومة الاتحادية إلى اتخاذ قرار بكيفية تنظيم صرف الماريغوانا.

وتثور تكهنات بأن شركات الماريغوانا الطبية العاملة قد تستفيد في حالة تقنين الماريغوانا بالكامل لكن الحكومة الكندية لم تقدم تفاصيل بشأن خطط الإنتاج والتوزيع.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة