فيديو: طائرة إمبالس 2 تستأنف رحلتها بعد تأخر 9 أشهر

الطائرة تستأنف رحلتها/أرشيفية

بعد تأخير استمر تسعة أشهر في  إحدى جزر هاواي، استأنفت الطائرة السويسرية “إمبالس 2” التي تعمل بالطاقة الشمسية رحلتها حول العالم اليوم الخميس، بعد إقلاعها عبر المحيط الهادئ في طريقها إلى الساحل الغربي للولايات المتحدة.

وتمكن الطيار برتران بيكار من الإقلاع في تمام الساعة 1616 بتوقيت جرينتش من مطار كالايلوا في أواهو في رحلة تستغرق 62 ساعة عبر المحيط الهادئ إلى ماونتن فيو في كاليفورنيا على الساحل الغربي للولايات المتحدة. 

ووجه أندريه بورشبيرج، المؤسس المشارك للمشروع والطيار الذي يتناوب قيادة الطائرة مع بيكار، رسالة فيما كانت الطائرة تقلع في رحلتها.

وقال بورشبيرج في بث حي على الموقع الإليكتروني للمشروع : ” أتمنى لك رحلة رائعة يا برتران .. استمتع بها .. ولكن لا تنسى أن تهبط بها!”

وضج مركز المراقبة الخاص بفريق الرحلة في موناكو بالتصفيق والتهليل من جانب المهندسين بالمركز، وانضم اليهم مبتسما الأمير ألبير الثاني أمير موناكو وأحد رعاة المشروع.

وتواصل الطائرة ، التي تسير بدون وقود للترويج لتكنولوجيا الطاقة النظيفة،رحلة بدأتها في 2015 من أبو ظبي وقطعت في رحلتها التجريبية أكثر من 18 ألف كيلومتر والتي شملت الهند وميانمار والصين واليابان في النصف الأول من رحلتها حول العالم.

 ومن ماونتن فيو، من المقرر أن تتواصل الرحلة عبر الولايات المتحدة ثم فوق المحيط الأطلسي إلى أوربا لتعود مجددا إلى أبو ظبي.

وسجلت الطائرة “سولار إمبالس 2” رقما قياسيا كأطول رحلة تسير بالطاقة الشمسية في أخر محطات رحلتها حيث قطعت مسافة تصل إلى نحو 8300 كيلومتر بدون توقف في تموز/يوليو من ناجويا في اليابان إلى هاواي.

وكانت مشاكل تتعلق بالبطارية ظهرت أثناء الرحلة التي استغرقت خمسة أيام قد تسببت في تعليق الطائرة لرحلتها منذ ذلك الحين وتستخدم الطائرة الطاقة التي يتم جمعها عن طريق الألواح الشمسية لشحن بطارياتها، لتسمح برحلة طيران بطيئة ولكنها غير محدودة وبدون توقف فعلي في سماء مشمسة.

وتتسع قمرة القيادة لطيار واحد فقط – مما يجعل عملية الطيران على مدار الأربع والعشرين ساعة تحديا لقوة التحمل.

ومن المتوقع أن تهبط الطائرة التي تعمل بالطاقة  الشمسية “إمبالس 2” في ماونتن فيو بعد غد السبت.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة