الخليج يؤكد مجددا رفضه تدخل إيران في شؤون المنطقة

اختتمت في العاصمة السعودية الرياض اليوم الخميس أعمال القمة الخليجية الأمريكية، وقال العاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز إن القمة ستسهم في دعم التعاون بين الطرفين.

وأكد بيان للقمة الخليجية الأمريكية على ضرورة التيقظ لمساعي إيران لزعزعة استقرار المنطقة، كما أورد البيان أن دول مجلس التعاون مستعدة لبناء الثقة مع إيران على أساس حسن الجوار.

كما شدد بيان القمة على أن دول مجلس التعاون تؤكد على أهمية عدم تدخل إيران في شؤونها الداخلية.

وشهدت الرياض اليوم الخميس انطلاق القمة بحضور الرئيس الأمريكي باراك أوباما وقادة دول مجلس التعاون الست، كما ناقش أوباما مع الملك سلمان قبيل القمة أزمات المنطقة، حيث رحب الرئيس الأمريكي بوقف الأعمال القتالية في اليمن وبتقديم السعودية مساعدات إنسانية هناك، كما ناقشا الهدنة بسوريا ودعم الانتقال السياسي، فضلا عن “الأنشطة الإيرانية المستفزة” .

وسبق القمة اجتماع لوزراء دفاع دول الخليج مع نظيرهم الأمريكي آشتون كارتر بمشاركة الأمير محمد بن سلمان ولي ولي العهد السعودي وزير الدفاع الذي أكد أن الاجتماع يعقد في ظل تحديات كبيرة، وأهمها “الإرهاب” والدول غير المستقرة والتدخلات الإيرانية.

وجدد كارتر التزام واشنطن بأمن الخليج، وقال إنه تم بحث السعي إلى هزيمة تنظيم الدولة، ومواجهة أنشطة إيران التي تزعزع الاستقرار، بينما قال الأمين العام لمجلس التعاون عبد اللطيف الزياني إنه تم الاتفاق مع كارتر على تسيير دوريات بحرية مشتركة منعا لتهريب الأسلحة من إيران إلى مناطق النزاع بالمنطقة.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة