إصابة 16 فلسطينياً في مواجهات مع الاحتلال شرقي القدس

مواجهات مع الاحتلال شرق القدس

أُصيب 16 فلسطينيا، فجر الخميس، إثر مواجهات عنيفة اندلعت مع قوات الاحتلال الإسرائيلي في بلدة أبو ديس، شرقي مدينة القدس المحتلة.

وذكرت جمعية “الهلال الأحمر الفلسطيني” أن طواقمها تعاملت مع 16 إصابة خلال المواجهات في بلدة أبو ديس، مبيّنة أن بينها 12 إصابة بالغاز، وأربع إصابات بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط.

وشنّت قوات عسكرية إسرائيلية مدجّجة بالأسلحة، في ساعة مبكرة من فجر الخميس، حملة دهم واسعة لعدّة بلدات فلسطينية في الشطر الشرقي من مدينة القدس، تخلّلها عملية تفتيش دقيقة للمنازل والمحال التجارية.

وادّعت شرطة الاحتلال الإسرائيلي عثورها على مصنعيْن لإعداد العبوّات الناسفة بالإضافة إلى كمية “ضخمة” من الذخيرة، أثناء عملية الدهم التي “جاءت عقب معلومات استخباراتية سابقة”، حسب بيان صادر عنها.

من جهة أخرى انطلقت مسيرة حاشدة من مخيمي “عايدة” و”الدهيشة” في بيت لحم، صوب منزل الشهيد عبد الحميد أبو سرور، الذي استشهد، أمس الأربعاء، متأثراً بجراحه إثر تفجير حافلة القدس الاثنين الماضي.

وذكر موقع “0404” العبري أن مشفى “شعاريه تصيدك” الإسرائيلية في القدس، أعلنت مساء أمس عن وفاة الشاب الذي تشتبه في تنفيذه عملية تفجير حافلة “إيجد 12” الإسرائيلية غربي القدس، والتي أدّت إلى إصابة 21 إسرائيلياً.

وأضاف الموقع المقرّب من جيش الاحتلال أن الشاب الفلسطيني هو عبد الحميد أبو سرور (19 عاماً) من مدينة بيت لحم، وكانت قوات الاحتلال قد استدعت والد الشهيد سرور صباح أمس لفحص الـDNA، والتعرّف على الشاب في مشفى “شعاريه تصيدك”.

وتشهد أراضي الضفة الغربية وقطاع غزة منذ الأول من أكتوبر/تشرين الأول الماضي مواجهات بين شبان فلسطينيين وقوات إسرائيلية، اندلعت بسبب إصرار مستوطنين يهود ومسؤولين في حكومة بنيامين نتنياهو على مواصلة اقتحام ساحات المسجد الأقصى تحت حراسة قوات الاحتلال.

 


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة