كيف ننمي حس الخيال وملكاته عند الطفل؟

يقول ألبرت أينشتين: الخيال أكثر أهمية من المعرفة، فإذا كانت المعرفة محدودة فإن الخيال لا حدود له.. كما أن الخيال هو حافز كل تقدم، وهو كذلك الأداة للإبداع في استخدام ما نحمله من معارف، وربما يتأخر مجتمعنا في إثارة وتنمية حس الخيال عند الطفل، ويظهر ذلك في المناهج المدرسية وندرة الإنتاج العربي حول خيال الطفل.

حول هذا الموضوع تناولت النافذة الصباحية “ساعة صباح” على شاشة الجزيرة مباشر أهمية حس الخيال عند الطفل؟ وما وسائل إطلاقه وتنميته؟.

وقال الدكتور شوكت طلافحة، الخبير التربوي، إن الخيال مختلف عن الإبداع والابتكار والتنمية، وهو ضرورة من ضرورات تكوين الإنسان، مشيرا إلى أن الخيال فطري وليس مكتسبا، فلا يوجد إنسان إلا وعنده مساحة من الخيال.
وأضاف أن الخيال عند الطفل أهم من المعرفة لأنه يوسع قدراته في استخدام معارفه وقدراته،  
فالطفل لا يكذب قبل 7 سنوات ولكن كثيرا من قصصه تكون من خياله الفطري.

وأشار إلى أن هناك خيالات سلبية، فعندما تحذر طفلك من أنه إن لم ينم فسوف تذهب به إلى الطبيب ويأخذ “حقنة”، هنا يتم ثوريثه خيالا سلبيا تجاه أشياء معينة حتى إن لم يجربها.

المصدر : الجزيرة مباشر

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة