شاهد: فلسطينيان يؤسسان مطعما متنقلا يعمل بالطاقة الشمسية

 من على متن شاحنة ملونة ومزودة بالطاقة الشمسية متوقفة على جانب الطريق في قرية كفر عقب بالضفة الغربية المحتلة، يبيع فلسطينيان شطائر ووجبات خفيفة للمارة.

وتوصل صاحبا المشروع وهما خلدون البرغوثي وعبد الرحمن البيبي لفكرة ذلك المطعم المتنقل أثناء احتجازهما في سجن إسرائيلي.

قال الرجلان إنهما كانا يدركان صعوبة العثور على عمل عقب إطلاق سراحهما بعد أن أمضيا تسع سنوات وراء القضبان، فقررا البدء في هذا المشروع معا.

ولدى بدء عملهما الأسبوع الماضي تجول الرجلان بمطعمهما المتنقل في أنحاء مدينة رام الله والقرى المحيطة بها لبيع الطعام.

ويقدم الصديقان لزبائنهما مجموعة متنوعة من الشطائر والبرغر مقابل سعر يتراوح بين 4 و 12 شيقل (1-3 دولارات).

وقال البرغوثي إن إطلاق المشروع لم يكن أمرا سهلا لكنه احتاج إلى مجهود على مدى شهور.

وبعد دراسة المشاريع المماثلة في دول أخرى قرر الرجلان استخدام ألواح الطاقة الشمسية لتوليد الكهرباء اللازمة لطهي الطعام في الشاحنة المتنقلة.

وفي رام الله احتشد مارة حول الشاحنة التي تبيع الشطائر الطازجة، وتحدثوا بشكل إيجابي عن المشروع.

ويأمل الرجلان الآن أن يتسنى لهما الذهاب بمطعمها المتنقل إلى مدن فلسطينية أخرى في الضفة الغربية.

كما يعتزمان أيضا شراء مزيد من الشاحنات لتوسيع مشروعهما والوصول لمزيد من العملاء.

 


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة