النيابة المصرية تأمر بحبس الشرطي قاتل بائع الشاي

النيابة المصرية تأمر بحبس شرطي قتل بائعا

قالت مصادر قضائية للجزيرة مباشر إن النيابة العامة في مصر  أمرت اليوم الأربعاء بحبس شرطي 4 أيام على ذمة التحقيقات بعدما قتل بائعا بعد خلاف على كوب شاي.

وقتل أمين شرطة البائع بعد خلاف على سعر كوب شاي وأصاب اثنين آخرين بالرصاص شرقي العاصمة المصرية أمس الثلاثاء.

وزاد الحادث من الاستياء الشعبي الآخذ في التصاعد بسبب سلسلة تجاوزات ارتكبها رجال شرطة بحق مواطنين في الآونة الأخيرة.

ودفع الحادث وزير الداخلية للإدلاء بتصريح تلفزيوني نادر أكد فيه على محاسبة أي شرطي يرتكب أي مخالفة “تقع تحت طائلة القانون”.

ووجهت النيابة للمتهم وهو أمين شرطة ويدعى السيد زينهم عبد الرازق تهم القتل العمد والشروع في القتل. إلا أن المتهم أنكر التهم المنسوبة إليه.

وقالت رئاسة الجمهورية في بيان إن الرئيس عبد الفتاح السيسي

اجتمع اليوم الأربعاء بوزير الداخلية مجدي عبد الغفار وجميع مساعدي الوزير.

وإنه شدد خلال الاجتماع على “ضرورة مُحاسبة ومُساءلة كل من يخطئ سواء من رجال الشرطة أو المواطنين.”

وقالت وزارة الداخلية في بيان أمس الثلاثاء إن مشادة وقعت بين أمين الشرطة والبائع أمام أحد مداخل مدينة الرحاب شرقي القاهرة وذلك لخلاف حول سعر أحد المشروبات وتطورت إلى مشاجرة مع البائع وآخرين قام على أثرها الشرطي بإطلاق النار من السلاح عهدته مما أدى إلى وفاة البائع وإصابة اثنين من المارة.”

وأضافت أنه تم ضبط الشرطي المتهم والسلاح المستخدم في الحادث.

وقال شهود إن المشاجرة اندلعت بسبب خلاف على سعر كوب من الشاي.

وأضافوا أن حشدا من الغاضبين تجمع عقب الحادث واشتبك مع قوات الشرطة التي وصلت للمكان وردد هتافات مناوئة للشرطة والحكومة.

وكان الغضب من انتهاكات الشرطة أحد العوامل الرئيسية لقيام ثورة 25 يناير /كانون الثاني  2011  التي أطاحت بالرئيس الأسبق حسني مبارك, بعد حكم استمر 30 عاما , وهونفس اليوم الذي تحتفل فيه الشرطة سنويا بعيدها.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة