الزياني: القمة الخليجية الأمريكية تبحث دعم إيران “للإرهاب”

الملك سلمان خال لقائه الرئيس الأمريكي بواشنطن في سبتمبر الماضي ـ رويترز

يتوافد قادة وزعماء الدول الخليجية على الرياض   لحضور القمة الخليجية الأمريكية، والتي يحضرها الرئيس الأمريكي باراك أوباما، والعاهل المغربي الملك محمد السادس.

وقال عبد اللطيف الزياني الأمين العام لـ “مجلس التعاون الخليجي”، إن القمة الخليجية الأمريكية التي ستعقد في الرياض، ستبحث التدخلات الإيرانية في الشؤون الداخلية لدول المجلس ودول المنطقة، ودعمها المتواصل للتنظيمات الإرهابية”

وأضاف الزياني في تصريحات لصحيفة “الشرق الأوسط” اللندنية” أن القمة تأتي بدعوة من الملك سلمان بن عبد العزيز، لاستكمال المباحثات التي جرت في واشنطن وكامب ديفيد في أيار (مايو) 2015، بين قادة دول المجلس والرئيس الأمريكي.

وأشار الزياني إلى أن “وزراء خارجية دول المجلس بحثوا مع وزير الخارجية الأمريكي جون كيري في الاجتماع الوزاري الذي عقد في مملكة البحرين في السابع من إبريل/ نيسان الجاري الموضوعات المدرجة على جدول أعمال القمة الخليجية الأمريكية، حيث تم التأكيد على أهمية تعزيز العلاقات الاستراتيجية الخليجية الأمريكية في إطار جهود الجانبين للحفاظ على أمن المنطقة واستقرارها، وتقوية وتنمية علاقات التعاون المشترك في مختلف المجالات”.

ومن المقرر أن يعقد وزراء الدفاع في دول المجلس والولايات المتحدة اجتماعاً اليوم الأربعاء لمناقشة المواضيع العسكرية المعروضة على القمة، وفق تعبيره.

وكان المتحدث باسم البيت الأبيض قد قال إن القمة ستناقش التقدم الذي أحرز في إطار التعاون الأمني بين الولايات المتحدة ودول المجلس، منذ انعقاد قمة كامب ديفيد الخليجية الأميركية في مايو/أيار من العام الماضي.

وأضاف بيان للمتحدث باسم البيت الأبيض أن القمة ستبحث خطوات إضافية لتكثيف الضغوط على تنظيم الدولة، وتناقش “النزاعات الإقليمية وسبل نزع فتيل التوتر الإقليمي والطائفي”.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة