استمرار البحث عن أكثر من 100 مفقود في الإكوادور بعد الزلزال

تواصل فرق الإنقاذ في الإكوادور البحث عن  100 شخص على الأقل ما زالوا في عداد المفقودين وسط دمار واسع النطاق جراء أعنف زلزال يضرب البلاد منذ عقود، حسبما أعلنت هيئة الطوارئ في الإكوادور.

وارتفعت حصيلة القتلى إلى 480 شخصا، فضلا عن تضرر أكثر من 4600 آخرين، بحسب الهيئة الوطنية لإدارة المخاطر. وكان إقليم مانابي الساحلي الأكثر تضررا حيث شهد معظم الخسائر البشرية.

وفر أكثر من 20 ألف شخص من منازلهم منذ وقوع الزلزال الذي بلغت قوته 7 درجات وثمانية أعشار الدرجة على مقياس ريختر مساء السبت على ساحل المحيط الهادئ شمالي الإكوادور.

وقالت هيئة الصليب الأحمر الإسبانية إن ما يتراوح بين 70 ألفا و100 ألف شخص يحتاجون إلى المساعدة بعد الزلزال.

وذكرت الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية الثلاثاء أنها نشرت فريقا من خبراء الكوارث في الإكوادور ووفرت مبلغا مبدئيا قدره 100 ألف دولار لتوفير الاحتياجات الضرورية.

وقال برنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة يوم الاثنين إنه أرسل قافلة محملة بأغذية تكفي لثمانية آلاف شخص لمدة 15 يوما.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة