بدء محاكمة مؤسس حركة مناهضة للإسلام في ألمانيا

بدأت في مدينة دريسدن الألمانية محاكمة لوتز باخمان أحد مؤسسي حركة بيغيدا المناهضة للإسلام في ألمانيا بتهمة التحريض على العنف.

ويواجه باخمان، 43 عاما، تهمة الإساءة لطالبي حق اللجوء واللاجئين بعد نشره كتابات مسيئة على موقع فيس بوك وصف من خلالها اللاجئين “بالماشية” و”النفايات”. ويصر باخمان على أنه غير عنصري.

وقال المدعون إن باخمان يواجه حكما بالسجن لمدة تتراوح بين ثلاثة شهور وخمسة أعوام.

وارتدى باخمان نظارة سوداء ضخمة تخفي عينيه فيما بدا أنه سخرية من الإعلام الألماني، الذي وصفه باخمان بالصحافة الكاذبة نظرا لأن من المفترض أن يخفي الإعلام وجوه المتهمين في بعض القضايا.

وفرضت بيغيدا- وهي اختصار لعبارة وطنيون أوروبيون ضد أسلمة الغرب- وجودها على الأجندة السياسية الألمانية في العام الماضي بمسيراتها المناهضة للهجرة التي بدأت في مدينة دريسدن شرق البلاد ثم امتدت لعدة مدن أخرى.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة