شاهد: ختام عام كامل من الاحتفالات في قسنطينة الجزائرية

موسيقى ورقص شعبي وطقوس تقليدية واستعراض لمهارات الفروسية في شوارع مدينة قسنطينة الجزائرية القديمة للاحتفال بعام كامل من اختيارها عاصمة للثقافة العربية لعام 2015.

حيث تدفق آلاف الأشخاص على الساحة الرئيسية في قسنطينة لمشاهدة العروض التي تبرز تنوع التراث الشعبي والثقافي للجزائر.

ويرى سكان قسنطينة أن اختيار مدينتهم عاصمة للثقافة العربية لمدة عام فتح أبوابها أمام الزوار وأنعش الحياة والتجارة فيها وتسبب في إطلاع أهلها على ثقافات من أنحاء العالم.

ومنذ إعلان المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (أليسكو) اختيار قسنطينة كعاصمة للثقافة العربية لسنة 2015 دخلت المدينة في ورشة حقيقية وشهدت عمليات تجديد كبيرة لآثارها ومواقعها التاريخية والثقافية استعدادا لتدفق السائحين والزوار عليها.

وعلى مدى عام كامل استضافت قسنطينة عروضا موسيقية متنوعة لمطربين عرب من المشاهير إضافة إلى عروض مسرحية وسينمائية من 26 دولة مختلفة من أنحاء الشرق الأوسط وآسيا وأوروبا.

ومع إسدال الستار على احتفالات “قسنطينة عاصمة الثقافة العربية لعام 2015” تم تسليم المشعل لمدينة صفاقس التونسية التي سيحط بها العرس العربي لتحتفي خلاله بدورها كعاصمة للثقافة العربية لمدة عام كامل.

وستنطلق احتفالات صفاقس باعتبارها عاصمة للثقافة العربية غدا(الثلاثاء).


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة