حكاية: طفل فلسطيني كفيف يتحدى الحصار بالموسيقى

بأنامله الصغيرة يداعب الطفل الفلسطيني “محمد مهاني” أوتار العود الذي يتقن العزف عليه، رغم معاناته من عدم القدرة على الإبصار.

عدد كبير من المكفوفين يتجهون إلى تعلم العزف الموسيقي وفقا لمهاني، لأنها تعبر عنهم وتعطيهم القوة لتكملة حياتهم.

تعلم مهاني الموسيقى قبل 3 سنوات في معهد “إدوارد سعيد” للموسيقى، واستطاع الحصول على المركز الأول ضمن الطلاب المتقدمين للمعهد.

يتمنى الطفل محمد مهاني المشاركة في محافل عربية ودولية، كما يطمح إلى رعاية موهبته ليتمكن من تحقيق حلمه بفتح مدرسة خاصة به لتعليم الموسيقى.

“رغم الحصار ومنع السفر والعلاج عنا وعدم استقلال دولتنا، لكننا نمتلك مواهب وقدرات لا يستطيع أحد أن يمنعها” يؤكد مهاني بيقين.

المصدر : الجزيرة مباشر

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة