55 عاماً على صعود أول إنسان إلى الفضاء

رائد الفضاء الروسي، يوري غاغارين

يصادف اليوم الثاني عشر من أبريل/نيسان اليوم العالمي لرواد الفضاء، ففي مثل هذا اليوم عام 1961 كان رائد الفضاء الروسي يوري غاغارين أول إنسان يتمكن من الطيران إلى الفضاء الخارجي والدوران حول الأرض، وهو الإنجاز البشري الأول من نوعه حيث اتخذ يوماً عالمياً للاحتفال في المؤسسات الخاصة بأبعاد الكون ونجومه وأقماره.

ويحتفل الروس والعالم بمرور 55 عاماً على إحدى أعظم اللحظات في تاريخ علاقة الإنسان بالفضاء، ذلك حين انطلق يوري غاغارين، من كزاخستان السوفيتية آنذاك، إلى الفضاء ليتم دورة كاملة حول الأرض لأول مرة في تاريخ الإنسانية.

ففي عام 1960، اختير يوري جاجارين مع 19 طيارًا آخر لبرنامج الفضاء السوفييتي، واختير لقمرة قيادة المركبة الروسية "فوستوك1" لتفوقه عن الآخرين في التدريبات، وفي عام 1961 أصبح غاغارين أول إنسان يرى الأرض من الفضاء الخارجي في رحلة مدتها 108 دقائق، وأصبح منذ ذلك الحين مشاهير العالم.

كان لهذه الرحلة أثر سياسي كبير على الصعيد العالمي، لأنها كرست لفترة معينة تفوق الاتحاد السوفياتي في مجال الفضاء، لا سيما وأن موسكو استبقت رحلة فضائية كانت الولايات المتحدة الأميركية تعمل بكل سرية من أجل القيام بها حول الأرض، وحرصت القيادة السوفياتية أن يتحول غاغارين إلى سفير متجول لها بمهمة سلام زار خلالها عشرات الدول كتشيكوسلوفايكا وفنلندا وإنجلترا وبلغاريا ومصر.

مُنح غاغارين العديد من الميداليات والألقاب، ولقب ببطل الاتحاد السوفييتي، وحصل على أعلى وسام في البلاد، وألفت حوله كتب عديدة عن قصة حياته، تحول بعضها إلى أفلام سينمائية، وله نصب تذكاري عملاق في شارع لينين في قلب العاصمة الروسية موسكو.

وكان "غاغارين" طياراً حربياً من الدرجة الأولى، كما كان نائب مدير التدريب في مركز إعداد رواد الفضاء خارج موسكو، إلى أن توفي في عام 1968 عندما تحطمت طائرة تدريب طراز ميغ 15 التي كان يقودها.

وجرت في أغسطس/آب 2014، مقابل القصر الرئاسي وسط عاصمة السلفادور "سان سلفادور" مراسم تدشين النصب التذكاري لغاغارين، وحضر المراسم كبار المسئولين من حكومة سلفادور، إضافة إلى سفير روسيا في نيكاراغوا نيكولاي فلاديمير، الذي يقوم أيضًا بأعمال رئيس البعثتين الدبلوماسيتين الروسيتين في سلفادور وهندوراس.

يذكر أن اسم يوري غاغارين تم وضعه على لوحة رائد الفضاء الفقيد فوق سطح القمر تخليداً لإسهاماته وكل من فقدوا في سبيل أبحاث الفضاء.

وتنوي شركة "روسكوسموس" الفضائية الروسية وضع صور لرائد الفضاء الروسي يوري غاغارين على كل الصواريخ الحاملة التي ستطلق في عام 2016 تكريماً للذكرى الـ55 لرحلته الفضائية.

 

المصدر : الجزيرة مباشر

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة