بالفيديو: مصر تغير موقفها بشأن تسليم مكالمات ريجيني لإيطاليا

قال وزير الخارجية المصري سامح شكري إن مصر استجابت لكل طلبات الجانب الإيطالي الخاصة بقضية مقتل الباحث جوليو ريجيني، مشيرا إلى أن الطلب الخاص بتسليم المكالمات الهاتفية لا يمكنه تنفيذه لمخالفته للقوانين والدستور، ولكنه وعد الجانب الإيطالي أن يطلع الجانب المصري على المكالمات ويسلم ما ورد بها للجانب الإيطالي.

وأضاف شكري، خلال مؤتمر صحفي بالقاهرة مع نظيره البورندي، اليوم الثلاثاء "هذا الطلب يتم الوفاء به، ولكن من خلال البحث الذي تقوم به النيابة في إطار التحقيقات الجارية للكشف عن هذه الجريمة، فالطلب في حد ذاته أن تضطلع بهذه المهمة، اتصالا بسجلات الهواتف المحمولة من قبل الجانب الإيطالي وإن كان قد رفض نظرا لاعتبارات ودواعي قانونية ودستورية، مع التأكيد بأن الجانب المصري سوف يضطلع بذات المهمة وسوف يوافي الجانب الإيطالي بما يصل إليه، اتصالا بهذه القوائم والسجلات"

وكانت صحيفة لاريبوبليكا الإيطالية قد أوردت أن وزير الخارجية الايطالية باولو جينتيلوني يستقبل اليوم السفير الإيطالي في القاهرة (ماوريتسيو ماساري) للتشاور بشأن قضية جوليو ريجيني الذي وجد مقتولا في القاهرة.

وكتبت الصحيفة أن الاجتماع سيبحث القرارات الجديدة التي ستتخذها إيطاليا ضد الحكومة المصرية، بعد إخفاق اجتماعات المحققين الإيطاليين والمصريين في روما خلال الأيام القليلة الماضية.

وتحدثت لاريبوبليكا عن دراسة بعض التدابير، إلا أن وزارة الخارجية الإيطالية ترغب الآن في وضع مسار سياسي جديد تتشاطره مع الولايات المتحدة والشركاء الأوربيين.

وتساءلت الصحيفة، "ماذا يمكن لإيطاليا أن تنتظره من الشركاء الأوربيين بشأن مصر؟ خاصة أن الرئيس الفرنسي فرانسوا أولاند سيزور مصر الأسبوع المقبل على رأس وفد كبير، وسيوقع سلسلة طويلة من العقود وصفقات السلاح".


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة