مكتبة عمرها 70 عاما تغرس حُب القراءة لدى اللبنانيين

تسعى مكتبة عامة في مدينة طرابلس بشمال لبنان  يعود عمرها إلى سبعين عاما مضت إلى تحفيز الشباب على حب القراءة ، حيث تتيح استفادة روادها من نحو 20  ألف كتاب متاح بها باللغة العربية ولغات أجنبية. 

وأوضح مدير المكتبة رامز الفري أن المكتبة تقوم بدورها منذ أكثر من 70 عاما في ثاني أكبر المدن اللبنانية في أعقاب تأسيس الرابطة الثقافية عام 1934.  

أضاف أن المكتبة أثبتت وجودها في المجتمع على الرغم من أعمال العنف التي شهدتها طرابلس على مر السنين. 

وتفاقمت في السنوات الأخيرة أعمال العنف بين السُنة الذين يقطنون منطقة باب التبانة والعلويين سكان منطقة جبل محسن في طرابلس وذلك بعد انتقال الصراع بين المعارضين والرئيس السوري بشار الأسد  عبر الحدود من سوريا المجاورة. 

وزاد التوتر في بعض الأحيان ليتحول إلى أعمال عنف تسببت في مقتل بعض الأشخاص أحيانا ، لكن الوضع في طرابلس يخيم عليه الهدوء منذ ما يزيد على عام. 

وتنظم المكتبة أنشطة في العطلات المدرسية ورحلات إلى السينما والمسرح ولحضور أحداث رياضية. وتسعى المكتبة من وراء ذلك إلى غرس حُب القراءة في نفوس الشباب الأمر الذي يساعدهم في مجال التعليم ويشجعهم على القراءة بهدف الاستمتاع.

 


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة