استشهاد منفذي عملية إطلاق النار بالقدس

استشهد شابان فلسطينيان، صباح الأربعاء، قرب باب العامود وسط القدس المحتلة، بزعم تنفيذهما عملية إطلاق نار تجاه الإسرائيليين.

وقالت القناة العاشرة الإسرائيلية، إن الشرطة الإسرائيلية أطلقت النار على منفذي العملية مما أدى إلى مقتلهما، فيما أصيب مستوطن إسرائيلي في عملية إطلاق النار على الحافلة.

وذكرت إذاعة جيش الاحتلال، نقلا عن مدير نجمة داوود الحمراء أن المصاب الإسرائيلي حالته حرجة ويصارع الموت.

وأفاد موقع (0404) العبري أن شابين فلسطينيين نفّذا عملية إطلاق نار قرب “باب العامود”، ما أدّى إلى إصابة مستوطن، مشيرًا إلى الإعلان عن “مقتل” الشابين عقب تحييدهما من قبل قوات الاحتلال، وفقًا للموقع.

من جهة أخرى، قُتل أحد عناصر جهاز المخابرات الإسرائيلية (شاباك) في عملية أمنية على حدود قطاع غزة، فجر الأربعاء، ووصفت سلطات الاحتلال الإسرائيلي العملية بأنها وقعت “أثناء عملية نشاط أمني”.

ويتزامن ذلك مع مشاورات أمنية يجريها رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو مع كبار قادة الأجهزة لبحث تداعيات العمليات التي هزت القدس ويافا وبتاح تيك، أمس وأدت إلى مقتل سائح أميركي وإصابة نحو 15 إسرائيليًا.

وتشهد الأراضي الفلسطينية، منذ مطلع أكتوبر/تشرين الأول الماضي، مواجهات بين شبان فلسطينيين وقوات الاحتلال الإسرائيلي، اندلعت بسبب إصرار مستوطنين يهود على مواصلة اقتحام ساحات المسجد الأقصى، تحت حراسة أمنية إسرائيلية.

 


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة