إيران تختبر صورايخ جديدة قادرة على ضرب إسرائيل

اختبر الحرس الثوري الإيراني إطلاق صاروخين باليستيين صباح الأربعاء وقال إن صواريخ إيران المتوسطة المدى مُصممة لتكون قادرة على ضرب إسرائيل في تحدٍ لتهديدات الولايات المتحدة بفرض عقوبات جديدة.

وجاء اختبار اليوم بعد أن أجرت إيران تجارب لإطلاق عدد من الصواريخ أمس الثلاثاء في إطار تدريبات عسكرية كبيرة قال الحرس الثوري الإيراني إن الهدف منها إظهار قوة الردع لإيران وقدرتها على التصدي لأي تهديد.

وقال قائد وحدة بطاريات الصواريخ في الحرس الثوري الإيراني البريجادير جنرال أمير علي حاجي زاده بالطبع كلما زادت الضغوط والعقوبات من جانب أعدائنا سنعتمد أكثر على مواردنا لمواجهة هذه التهديدات. وهذا هو رد فعل الحرس الثوري ووحدات الدعم الأُخرى وسنزيد من اعتمادنا على أنفسنا وقدراتنا مع مرور الأيام.”

وذكرت وكالتا فارس وتسنيم الإيرانيتان للأنباء أن الحرس الثوري الإيراني أطلق اليوم صاروخين من شمال إيران وأنهما أصابا هدفين في جنوب شرق البلاد على مسافة 1400 كيلومتر ، وتقع أقرب نقطة في إيران من تل أبيب والقدس على بعد نحو ألف كيلومتر.

ونُقل عن حاجي زاده قوله السبب وراء وضع تصميم لصواريخنا بمدى 2000 كيلومتر هو أن تكون قادرة على ضرب عدونا النظام الصهيوني من على مسافة آمنة” .


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة