عودة المظاهرات ضد بشّار تؤكد “الثورة مستمرة”

عمت مظاهرات حاشدة مناطق خاضعة للمعارضة السورية، مستفيدة من وقف إطلاق النار في البلاد، والذي دخل حيّز التنفيذ السبت الماضي، ليؤكد ناشطون سوريون، أنه لا بديل عن إسقاط النظام ورأسه بشار الاسد.

وشملت المظاهرات بلدات في ريف حماة وريف حلب وإدلب، والغوطة الشرقية ودرعا، رفعت خلالها أعلام الثورة، في مشهد يعيد إلى الأذهان سلمية الحراك ضد النظام، قبل أن يحاول النظام سحقها، وتحويلها إلى ثورة مسلحة بوجهه، وهي خير دليل على أن السوريين وبعد خمس سنوات من القتل وجرائم النظام، غير نادمين على مواجهة بشار ونظامه.

وتداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي أحد هذه المظاهرات السلمية من منطقة “معرة النعمان” بريف إدلب، وفيها يهتف المتظاهرون ويرفعون لافتات ضد نظام بشار وتحمل المظاهرات في طياتها شعارات بأن الثورة مستمرة.

 

المصدر : الجزيرة مباشر

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة