شاهد: خالد مشعل يبكي أثناء كلمته عن الترابي بالخرطوم

دعا خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة “حماس”، الأحد، قادة الحركة الإسلامية في السودان إلى جعل وفاة المفكر الإسلامي حسن الترابي “موسما للوحدة”.

مشعل الذي كان وصل العاصمة السودانية في وقت سابق الأحد لتأدية واجب العزاء بوفاة “الترابي”، بكى عندما كان يخاطب الآلاف من أنصار الراحل في منزله بالخرطوم، وهو يعدد مآثره قائلا “الوجع الذي تملكني لم أشعر به من قبل(…) فقدت الأمة العقل الفسيح الذي يعرف الهدف ولا تحنّطه الجوامد”.

وأضاف أن الراحل “كان يتابع أخبار فلسطين وسعى للم شملها ودائما ما كان يدعونا لنكون على قلب رجل واحد”.

ودعا مشعل قادة الحركة الإسلامية في السودان  المنقسمين إلى عدة تنظيمات إلى الوحدة، مخاطباً إياهم “اجعلوا من وفاة الترابي موسما للوحدة  وأرجو أن لا ينسيكم الخلاف السياسي الفضل الكبير بينكم”.

ووصل مشعل الخرطوم مساء الأحد، لتأدية واجب العزاء بوفاة المفكر الإسلامي حسن الترابي.

وتوفي الترابي مساء السبت بعد ساعات من إسعافه لإحدى مستشفيات الخرطوم إثر علة طارئة شخصها الأطباء بنوبة قلبية.

وشيع آلاف السودانيين، صباح الأحد، جثمان المفكر الإسلامي ورئيس حزب المؤتمر الشعبي المعارض، والذي وافته المنية عن عمر ناهز 83 عامًا.

وكان الرئيس عمر البشير، قد قدم العزاء لأسرة الراحل، وقادة حزب المؤتمر الشعبي، الذي كان يتزعمه الترابي، مساء السبت، قبل مغادرته إلى جاكرتا، للمشاركة في القمة الإسلامية الاستثنائية المخصصة للقضية الفلسطينية.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة