رئيس البرلمان الأوربي: العلاقة مع تركيا صعبة وشائكة

قال رئيس البرلمان الأوربي، مارتن شولتز، إن العلاقة مع تركيا كانت ومازالت صعبة وشائكة, غيرأن الاتحاد الأوربي يسعى للسيطرة على أزمة المهاجرين مع دول يختلف معها في الآراء.

وأضاف”شولز” في مؤتمر صحفي قبيل القمة الأوربية التركية ببروكسل (الاثنين) إننا نفكر في مصلحة المهاجرين، وبالتالي نتعاون مع من نختلف معهم من أجل مساعدة المهاجرين السوريين الموجودين على الأراضي التركية.

وأوضح  أن هناك عوامل مقلقة تحدث عنها مع رئيس الوزراء التركي “احمد داوود أوغلو”، وأنه يتم بذل أقصى الطاقات من أجل الحفاظ على التماسك الأوربي، ومن أجل إدارة أزمة اللاجئين التي قد تتحول إلى أزمة إنسانية لاسيما في اليونان.

وتابع: “تطرقنا إلى العلاقة بين الاتحاد الأوربي وتركيا ومسألة اللاجئين وخطة العمل وإعادة التوزيع وحماية الحدود وعمليات حلف شمال الأطلسي والعلاقات بين الاتحاد وتركيا واليونان من أجل زيادة حماية الحدود، كما ناقشنا كل الأطر اللازمة لاتخاذ سياسات وقرارات كما تطرقنا للوضع التركي الداخلي”.

وأشار “شولز” إلى أن الحديث مع رئيس وزراء تركيا كان صريحاً ومنفتحاً رغم اختلاف وجهات النظر بين الجانبين, وأنه بالنسبة للبرلمان الأوربي  تم التشديد على حرية الإعلام , وأضاف أن رئيس الوزراء التركي أوضح وجهة نظره وأنه تم أخذها في الاعتبار وكذلك تقرير التقدم الذي يؤدي إلى نقاش بين الحكومة التركية والبرلمان استباقاً للاجتماع الثلاثي.

وتتناول القمة الأوربية-التركية، التي تنعقد، اليوم الاثنين، في العاصمة البلجيكية بروكسل، قضايا عدة تتصدرها الخطوات المتخذة بشأن حل أزمة اللاجئين.

 

المصدر : الجزيرة مباشر

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة