“الكلاميديا” مرض جنسي غامض يجتاح أوربا

“الكلاميديا” مرض جنسي غامض يجتاح أوربا

قالت وكالة صحية أوربية اليوم الاثنين إن الكلاميديا هي العدوى الأكثر انتشارا عن طريق الاتصال الجنسي في  أوروبا، وأكدت الحاجة إلى بذل مزيد من الجهود لتحسين أنشطة مراقبة  العدوي في المنطقة.

وقال المركز الأوروبي للوقاية من الأمراض ومكافحتها ومقره ستوكهولم،  نقلا عن بيانات صدرت مؤخرا عن 27 دولة، إنه تم الإبلاغ عن إصابة أكثر من  2. 3 مليون شخص بالعدوى خلال الفترة بين عامي 2005 و2014 .

وأوضح المركز أنه من المرجح أن يكون عدد حالات الإصابة أكبر من هذا  العدد نظرا لأن عدوى الكلاميديا لا تظهر بسببها أي أعراض ولذلك لا يتم  اكتشاف حالات الإصابة.

ومن بين 396 ألف حالة تم تشخيصها عام 2014،  كان ما يقرب من ثلثي الحالات في الفئة العمرية من 15 وحتى 24 عاما.

وقال القائم بأعمال مدير المركز أندريا أمون “من السهل تشخيص الإصابة بالكلاميديا ويمكن علاجها على نحو فعال بالمضادات الحيوية، لكنها قد  تحدث ضررا لا يمكن علاجه في الأعضاء التناسلية للمرأة” على حد وصفه.

 


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة