أزمة اللاجئين محور القمة الأوروبية التركية

تناقش القمة اتخاذ إجراءات بحق أزمة اللاجئين (الأناضول)

تتناول القمة الأوربية – التركية، التي تنعقد اليوم الاثنين، في العاصمة البلجيكية بروكسل، قضايا عدة تتصدرها الخطوات المتخذة بشأن حل أزمة اللاجئين.

ومن المنتظر أن تتضمن أجندة القمة أيضًا، إعادة قبول المهاجرين غير القانونيين، ومتابعة تخصيص 3 مليارات يورو للاجئين السوريين في تركيا، وفق مبدأ “تقاسم الأعباء”، وعضوية أنقرة في الاتحاد الأوربي، وإلغاء تأشيرة دخول المواطنين الأتراك إلى دول الاتحاد.

وسيحدد الاجتماع موقفا أشد بشأن قبول المهاجرين الذين يصلون إلى اليونان وسيضفي الطابع الرسمي على إغلاق الحدود أمام المتجهين شمالا من هناك.

وستصاحب موافقة الاتحاد الأوربي على إغلاق مقدونيا والنمسا ودول أخرى تقع على الطريق إلى الشمال من اليونان حدودها في الآونة الأخيرة تجديد الالتزام باستئناف خطط متوقفة بإعادة توزيع طالبي اللجوء على دول الاتحاد الأوربي الثمانية والعشرين.

وكانت تركيا قد أكدت في وقت سابق، أن إعادة قبول المهاجرين المنطلقين من أراضيها نحو أوربا، لن يشمل اللاجئين السوريين.

ومن المقرر، أن تنطلق أعمال القمة برئاسة رئيس المجلس الأوربي، دونالد تاسك، وبمشاركة رؤساء دول وحكومات الاتحاد الأوروبي، فيما يمثل تركيا فيها رئيس الوزراء، أحمد داود أوغلو.

وقال دبلوماسيون بعد اجتماع مع سفراء الاتحاد الأوروبي يوم الأحد قبل لقاء القمة إن زعماء الاتحاد الأوربي سيؤكدون أيضا لرئيس الوزراء اليوناني أليكس تسيبراس المساعدة في إيواء آلاف تقطعت بهم السبل الآن في اليونان وكانوا يأملون في أن يحذوا حذو مليون شخص وجدوا ملجأ لهم في ألمانيا العام الماضي.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة